فرنسا رجل أوروبا المريض عام 2005   
الجمعة 1426/11/29 هـ - الموافق 30/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الجمعة, فاعتبر معلق في إحداها أن العام 2005 كان بالنسبة لفرنسا عاما فظيعا ومنعطفا مهما, وقالت أخرى إن خدمة "غوغل إيرث" تظهر كل شيء على الأرض ما عدا بيت تشيني, وتحدثت ثالثة عن الفضيحة التي يتعرض لها برلسكوني.

"
أعمال الشغب التي عصفت بضواحي المدن الفرنسية كان لها بعد عنصري واجتماعي مزدوج أدى إلى اضمحلال النموذج الفرنسي الزائف لدمج فئات الشعب
"
بافريز/لوموند
التأخر الفرنسي
تحت هذا العنوان قالت صحيفة لوموند في افتتاحيتها إن فرنسا متأخرة كثيرا بالنسبة للدول الأوروبية الأخرى فيما يتعلق بسياستها البيئية.

وذكرت الصحيفة أنه رغم تعهد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعمل المطلوب كي تلحق فرنسا بالدول الأوروبية الأخرى في هذا المجال الحيوي فإن ذلك لم يتحقق, مرجعة هذا الفشل إلى كون فرنسا هي في الغالب بلد لا تتبع الألفاظ فيه بالأقوال.

وتحت عنوان "فرنسا رجل أوروبا المريض" كتب نيكولا بافريز تعليقا في لوموند قال فيه إن 2005 ستبقى سنة فظيعة بالنسبة لفرنسا رغم كونها مثلت منعطفا هاما في تاريخها, مضيفا أنها تميزت بالإخفاقات والأزمات التي كادت تجر إلى زوال البلد.

وأشار المعلق إلى أنه على الصعيد الخارجي حطم فشل الاستفتاء على الدستور الأوروبي نصف قرن من الالتزام الفرنسي لأوروبا, الذي كان يمثل آخر قطب مستقر من الدبلوماسية والحياة السياسية الوطنية.

كما بلور فشل باريس أمام لندن في استضافة الألعاب الأولمبية 2012 تهميش فرنسا على المستوى الأوروبي والعالمي، وأظهر الفوضى التي تعصف بالبلد في ظل انفصامه عن حداثة القرن الواحد والعشرين.

وأضاف الكاتب أن كل ذلك توج بأعمال الشغب التي عصفت بضواحي المدن الفرنسية والتي كان لها بعد عنصري واجتماعي مزدوج أدى إلى اضمحلال النموذج الفرنسي الزائف لدمج فئات الشعب.

"
خدمة غوغل إيرث التي يوفرها محرك البحث غوغل تظهر كل شيء على وجه الأرض ما عدا بيت نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني
"
ليبراسيون
غوغل إيرث
قالت صحيفة ليبراسيون إن خدمة "غوغل إيرث" التي يوفرها محرك البحث غوغل تظهر كل شيء على وجه الأرض ما عدا بيت نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني.

وذكرت الصحيفة أن المكلفين بحماية الشخصيات البارزة تعمدوا جعل صورة مكان سكن تشيني في واشنطن ضبابية.

وأضافت أن هذه الخدمة تظهر ما على وجه الأرض وخاصة المدن الأميركية بشكل دقيق.

ونسبت إلى القائمين على غوغل قولهم إنهم ينشرون الصور كما تأتيهم, مضيفين أن المعلومات التي يعتمدون عليها يبنونها من خلال عدد كبير من المصادر التجارية والعامة.

وقالت الصحيفة إن خدمة غوغل إيرث تقلق حكومات عدة منذ إطلاقها في يونيو/حزيران الماضي, فقد حذر مسؤولون هنود من المخاطر التي تمثلها على أمن بلدهم بسبب عرضها مواقع عسكرية أو أماكن سكن مسؤولين رسميين. وقد عبرت تايلند وكوريا الجنوبية عن مخاوف مماثلة.

لكن القائمين على الموقع يرفضون هذه الاتهامات, معتبرين أن الصور المعروضة كان بإمكان أي شخص الحصول عليها مقابل مبلغ غير كبير من المال.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوانين الأميركية تسمح بحظر نشر أي صورة جوية يعتبرونها قد تمثل خطرا على أمن الوطن.

فضيحة برلسكوني
قالت صحيفة لونوفيل أوبسرفاتور إن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني رفض المثول أمام قضاة استدعوه لمساءلته بشأن اتهامه في قضية حمل شاهد على الإدلاء بشهادة كاذبة.

ونسبت الصحيفة لمحامي برلسكوني تنديده بظهور هذا الاستدعاء في صحيفة إيطالية, الأمر الذي اعتبره توظيفا سياسيا يراد من ورائه الإضرار بموكله.

وقالت الصحيفة إن القانون الإيطالي يسمح للشخص المستدعى فقط برفض المثول إن أراد ذلك.

وأضافت أن القضاء الإيطالي يحقق منذ مارس/آذار الماضي في تهمة موجهة إلى برلسكوني بأنه عرض مبلغا ماليا على المحامي ديفد ميليس زوج وزيرة الثقافة البريطانية, لحمله على عدم الكشف عن معلومات تتعلق بإمبراطورية برلسكوني الإعلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة