العراق يطالب ببطاقة التأهل لأولمبياد بكين بدلا من أستراليا   
الاثنين 17/11/1428 هـ - الموافق 26/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:27 (مكة المكرمة)، 23:27 (غرينتش)
الاتحاد العراقي يأمل أن ينجح الاعتراض الذي تقدم به (رويترز-أرشيف)

فاضل مشعل-بغداد
 
يتطلع منتخب العراق للحصول على بطاقة التأهل لأولمبياد بكين 2008 بدلا عن الأسترالي الذي تفوق عليه بفارق النقاط، بعد أن أعلن في بغداد أن هناك أدلة قد تمنحه نقاط الفوز بمباراته -التي انتهت بالتعادل بدون أهداف في بيونغ يانغ- بعد "ثبوت تزوير" بصفوف الكوري الشمالي.
 
وقال مسؤول بالاتحاد العراقي إن مشاركة الحارس الكوري الذي لعب ضد العراق بالمباراة التي جرت الشهر الماضي ضمن آسياد الدوحة ليست قانونية، وإن الاتحاد في طريقه لتقديم الأدلة لنظيره الآسيوي خلال اليومين المقبلين.
 
وأوضح موفق العامري من الاتحاد العراقي للجزيرة نت أن "استمارة الفريق الكوري في آسياد الدوحة كانت تضم اسم وصورة وعمر الحارس الكوري الشمالي الذي كان يحمل الرقم 18 وهو من مواليد 1984، أي أن عمره 23 عاما مما يثبت وجود تزوير واضح".
 
وأضاف أن "الاتحاد العراقي يطالب تبعا لذلك بإلغاء نتيجة مباراة المنتخب الأولمبي الذي لعب في بيونغ يانغ مع الأولمبي الكوري الشمالي الذي حرس مرماه الحارس المذكور".
 
اسم وعمر مستعاران
ولكن العامري أضاف قائلا إن "الحارس الكوري كان موجودا مع فريقه في الدوحة غير أنه لم يشارك في المباراة التي فزنا بها 2-صفر وإن الكوريين لم يجازفوا بمشاركته خارج كوريا وربما يكون شارك في مباريات فريقه الأخرى، وإن حصل ذلك فمن المؤكد أنه لعب باسم وعمر مستعارين".
 
وبحسب عضو الاتحاد فإن "العراق متفائل ونأمل أن ينجح الاعتراض الذي تقدمنا به وأننا نتملك من خلال متابعاتنا للاعبين الكوريين الشماليين معلومات موثقة عن الحارس وقد تحولت شكوانا التي تقدمنا بها إلى لجنة الانضباط التي ستحيلها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".
 
"وفي حال نجاح الاعتراض فإن العراقي سيتأهل إلى نهائيات أولمبياد بكين 2008 بدلا عن الأسترالي حيث سيرتفع رصيدنا إلى 13 نقطة فيما سيبقى رصيد الأسترالي عند 12 نقطة " حسب العامري.
 
سعيد بأستراليا

"
اللاعبون المتخلفون بأستراليا اتصلوا بزملاء لهم طالبين تسهيل عودتهم إلى العراق قائلين إن ظروفا قاهرة فرضت عليهم التخلف عن الفريق مطالبين بالتوسط لإغلاق الملف بشكل نهائي
"
سمير الشويلي

ولمتابعة الشكوى العراقية، وصل رئيس اتحاد كرة القدم الكابتن حسين سعيد المقيم في عمان إلى أستراليا الجمعة لحضور اجتماعات الاتحادين الآسيوي والدولي "وسيتابع من هناك آخر تطورات الاعتراض العراقي".
 
وسيتابع سعيد قضية اللاعبين الثلاثة ومساعد المدرب الذين تخلفوا عن المنتخب الأولمبي الذي خسر مباراته مع الفريق الأسترالي ضمن تصفيات أولمبياد بكين 2008، طالبين اللجوء إلى أستراليا.
 
وحول ملابسات القضية، قال المنسق بالاتحاد سمير عواد الشويلي للجزيرة نت "إن اللاعبين اتصلوا بزملاء لهم طالبين تسهيل عودتهم إلى العراق وإن ظروفا قاهرة فرضت عليهم التخلف عن الفريق طالبين التوسط لإغلاق الملف بشكل نهائي".
 
ويشترط الاتحاد العراقي على لاعبي الأولمبي المتخلفين علي منصور وعلي عباس وكذلك علي خضير مساعد المدرب، تقديم اعتذار حول ملابسات تخلفهم في سيدني.
 
وأضاف الشويلي أن اللاعبين الذين طلبوا اللجوء إلى أستراليا "مطالبون بتقديم اعتذار للشعب والحكومة جراء هذا التصرف" دون أن يكشف تفاصيل أكثر عن القضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة