عسكريون أميركيون يدربون قوات جورجية لمكافحة الإرهاب   
الاثنين 15/3/1423 هـ - الموافق 27/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قوات جورجية خاصة أثناء تدريب تحت إشراف أميركي في إحدى القواعد شرقي تبليسي (أرشيف)

أعلن الجنرال الأميركي روبرت والتماير عن بدء برنامج لتدريب القوات المسلحة في جمهورية جورجيا، فيما اعتبره فصلا جديدا "في الحرب الدولية ضد الإرهاب".

وسيشارك في المرحلة الأولى من التدريب ضباط في الجيش ومتخصصون في الفروع العسكرية المختلفة، حسب الجنرال الذي كان يتحدث في الأكاديمية العسكرية في العاصمة تبليسي.

وأوضح والتماير أن هذه المرحلة ستستمر عشرة أسابيع، تعقبها فترة تدريب "تكتيكي" أخرى تستغرق مائة يوم وتشمل أربع وحدات من الجيش الجورجي هي القوات الخاصة، وقوات الكوماندوز، و"الكتائب الجبلية"، وفرقة من المشاة.

وتأتي هذه التدريبات في إطار برنامج عسكري خصصت له واشنطن ميزانية تقدر بـ64 مليون دولار للمساعدة على تدريب وحدات جورجية خاصة بحيث تتمكن من فرض القانون مجددا في ممرات جبال بانكيسي وهي منطقة قريبة من الحدود الروسية تضم الآلاف من اللاجئين الشيشان. كما تشتبه واشنطن في أن عناصر من تنظيم القاعدة يختبئون فيها أيضا.

وتقول وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن تدريب نحو ألفين من قوات النخبة الجورجية جزء من "الجهد الدولي لمكافحة الإرهاب". وفي هذا الإطار نشرت الولايات المتحدة الآلاف من جنودها في أفغانستان ومنطقة وسط وجنوبي آسيا واليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة