السودان: قمة الخرطوم ليست ساحة للتطبيع مع إسرائيل   
الأحد 1427/2/18 هـ - الموافق 19/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:30 (مكة المكرمة)، 0:30 (غرينتش)

أكد السودان أن القمة العربية التي ستعقد في الخرطوم في وقت لاحق من الشهر الجاري, سوف لن تكون ساحة للتطبيع مع إسرائيل.

 

جاء هذا التأكيد على لسان وزير رئاسة الجمهورية ورئيس اللجنة التحضيرية العليا للقمة الفريق بكري حسن صالح الذي قال إن القمة "لن تشهد التطبيع مع الكيان الصهيوني", داعياً إلى تداول قضية حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كمعيار للديمقراطية.

 

وشدد المسؤول السوداني على القول إن بلاده حريصة على أن تخرج القمة بقرارات تصب في وحدة الصف العربي. كما اعتبر أن القمة مناسبة أيضا لتأكيد وقوف العرب مع السودان خاصة فيما يتعلق بقضية تنفيذ اتفاقية السلام الشامل وحل أزمة إقليم دارفور.

 

وبخصوص رئاسة القمة أكد المسؤول السوداني أنها ستكون من نصيب بلاده قائلا "إن الأمر محسوم وفق منهج وأدب الجامعة ". وأضاف أن استعدادات السودان لاستضافة القمة اكتملت, وأن عدداً كبيراً من الملوك والرؤساء العرب سيشاركون فيها, باستثناء سلطان عمان قابوس بن سعيد والرئيس التونسي زين العابدين بن علي اللذين أعلنا عن عدم مشاركتهما.

 

وأشار الفريق بكري إلى أن الولايات المتحدة ربما تكون مارست ضغوطاً على العرب خلال جولة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الأخيرة في المنطقة. إلا أنه قال إن القرار الأخير سيكون "للملوك والزعماء العرب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة