تسعة قتلى في اشتباكات طرابلس بلبنان   
الأحد 1435/1/29 هـ - الموافق 1/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)

قتل ثلاثة أشخاص اليوم الأحد في مدينة طرابلس بشمال لبنان، مما يرفع ضحايا الاشتباكات بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن إلى تسعة قتلى و36 جريحا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال مصدر أمني إن الرجال الثلاثة قتلوا برصاص قناصة حينما كانوا يستقلون شاحنة في حي التبانة في المدينة.

يأتي ذلك بعد معارك عنيفة دارت أمس السبت وطوال الليلة الماضية بين سكان حي التبانة المؤيد للمعارضة السورية وحي جبل محسن المؤيد لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأفاد سكان بالمدينة أن دوي إطلاق رصاص كثيف وانفجارات سمع في أرجاء المدينة طوال ساعات المساء يوم أمس، وأفاد  مراسل الجزيرة أن هدوءا حذرا ساد المدينة صباح اليوم.

عنف متكرر
وتجدد التوتر في طرابلس منذ الخميس الماضي بعد أن رفعت أعلام مؤيدة للنظام السوري في منطقة جبل محسن، فارتفعت على الإثر أعلام الثورة السورية في منطقة باب التبانة.

وقد أدت أعمال العنف لإجبار عدد من مدارس المدينة على إغلاق أبوابها، بينما عقد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في طرابلس (مسقط رأسه) اجتماعاً أمنياً كان مقررا سابقاً لتوطيد الأمن في المدينة، ولبحث سبل إنهاء العنف الذي اندلع رغم نشر جنود في المنطقتين.

وتأتي الاشتباكات التي استخدمت فيها أسلحة رشاشة وقذائف صاروخية عقب موجة من أعمال عنف كانت قد شهدتها المدينة قبل نحو شهر بين مؤيدين لنظام الأسد ومناصرين للمعارضة السورية، وتسبب العنف الطائفي في المدينة منذ عام 2008 في مقتل نحو 160 شخصا وإصابة 1165 بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة