اليونانيون يتبرعون بسخاء لمتضرري تسونامي   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:41 (مكة المكرمة)، 7:41 (غرينتش)
تقدر التبرعات الشعبية بحوالي 17 مليون يورو (الفرنسية-أرشيف)
لقيت حملات التبرع التي أعلنتها مؤسسات ومنظمات يونانية رسمية وشعبية لصالح ضحايا تسونامي تجاوبا وتفاعلا شعبيا منقطع النظير.
 
وكانت اليونان من أوائل الدول التي بدأت تنظيم حملات التبرع للمتضررين الآسيويين، حيث إن الشعب اليوناني معروف بمساهمته الدائمة في أعمال الإغاثة المختلفة.

فقد نظمت محطة آرت اليونانية الرسمية حملة تبرعات استمرت من صباح الثلاثاء الماضي حتى مساء يوم الخميس سخرت لها جميع برامجها على مدى أربع وعشرين ساعة ولقيت تجاوبا غير مسبوق.
 
واشتملت الحملة على فتح حسابات في بنوك يونانية، ووضع صناديق للتبرع في مناطق مختلفة من أثينا، كما استخدمت تقنية الهاتف الجوال حيث كان بإمكان المتبرعين إرسال رسالة باسم آسيا على رقم التبرع حيث تكلف الرسالة يورو واحدا يذهب لصالح التبرعات.
 
كما نظمت المحطة مزادا لنجوم رياضيين وفنيين يونانيين باعوا فيه ممتلكات شخصية لصالح المتضررين وكان المبلغ النهائي للمزاد حوالي مليون يورو.

وإلى جانب الحملة الرسمية قامت مؤسسات غير حكومية ومؤسسات كنسية بجمع المزيد من التبرعات.
 
وتأثرت الطبقات الشعبية المختلفة بالحملة حيث لوحظ إقبال من قبل فئات المتقاعدين، وهم أدنى فئات المجتمع اليوناني دخلا، كما ساهمت الأحزاب السياسية والمؤسسات الحكومية بمبالغ كبيرة.

وتقدر مبالغ التبرعات الشعبية بحوالي 17 مليون يورو، وهو مبلغ جيد بالمقارنة مع عدد المواطنين اليونانيين المقدر بـ10 ملايين شخص.

ورغم انتهاء الحملة الرسمية فلا تزال المنظمات الشعبية مستمرة في جمع التبرعات.



ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة