نجوم السينما المصرية يشيعون نور الشريف   
الأربعاء 1436/10/27 هـ - الموافق 12/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)

شيع كبار نجوم السينما المصرية اليوم الأربعاء الفنان نور الشريف إلى مثواه الأخير بعد أن أدوا صلاة الجنازة على زميلهم الذي رحل أمس عن 69 عاما بعد صراع مع المرض.

وتقدم صفوف المشيعين عادل إمام ومحمود ياسين ومحمود عبد العزيز ويحيى الفخراني وفاروق الفيشاوي وعزت العلايلي وسمير صبري والمخرج جلال الشرقاوي.

وعقب أداء صلاة الجنازة، بأحد مساجد مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، حمل المشيعون نعش الشريف ملفوفا بعلم مصر ليوارى الثرى بعد رحلة عطاء فني امتدت لنحو خمسين عاما.

وشارك في الجنازة مجموعة كبيرة من شباب الممثلين الذين مد الشريف يده لهم وقدمهم لأول مرة في أعمال من بطولته، من بينهم أحمد صفوت وعمرو يوسف. 

قدم نور الشريف أكثر من 170 فيلما سينمائيا، ونحو عشرين مسلسلا تلفزيونيا، وقرابة عشر مسرحيات، يشار إلى كثير منها بوصفها علامات في تاريخ الفن المصري. 

وبخلاف اهتمامه بالقضايا الاجتماعية والإنسانية في أعماله مثل فيلم (آخر الرجال المحترمين) الذي تناول خطف الأطفال، وفيلم (الصرخة) الذي تناول قضية الصم والبكم، وفيلم (إلحقونا) الذي تناول سرقة الأعضاء البشرية؛ حرص نور الشريف على التصدي لبعض الأحداث السياسية والقضايا الفكرية، كما في فيلميه (ناجي العلي) و(المصير).

وقدم العديد من أعمال كبار الكتاب مثل فيلم (قصر الشوق) لنجيب محفوظ، وفيلم (عصفور الشرق) لتوفيق الحكيم، وجسد شخصية المخرج الراحل يوسف شاهين في فيلم (حدوتة مصرية) ضمن الثلاثية السينمائية التي تناولت سيرته الذاتية.

وقال المخرج محمد فاضل في مداخلة مع التلفزيون المصري اليوم الأربعاء "نور الشريف ابني الفني البكري.. قدم معي مسلسل القاهرة والناس الذي كان أول عمل له بعد التخرج في معهد الفنون المسرحية". 

وأضاف أنه "فنان مصري مثقف له رؤية حاول تقديمها من خلال أعماله، ولم يكن مجرد مؤد يقدم ما يعرض عليه من أعمال".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة