بوش يواصل التقدم في سباق الرئاسة   
الأربعاء 1425/9/20 هـ - الموافق 3/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:50 (مكة المكرمة)، 13:50 (غرينتش)

التفاؤل بالفوز يسود المعسكر الجمهوري (الفرنسية)


يواصل الرئيس الأميركي المنتهية ولايته جورج بوش تقدمه على خصمه الديمقراطي جون كيري في السباق إلى البيت الأبيض على ضوء آخر النتائج التي تم الإعلان عنها.

وأبقى بوش على تقدمه في السباق بفضل إحرازه على أصوات ولاية ألاسكا حيث ارتفع عدد الناخبين الكبار المؤيدين له إلى 249 صوتا مقابل 221 لكيري.

من جهة أخرى رفض المعسكر الديمقراطي برئاسة كيري الإقرار بالهزيمة في ولاية أوهايو.

وقد اتضح تقدم بوش في السبق عن الإعلان عن فوزه بأصوات ولاية فلوريدا التي اعتبرها المراقبون حاسمة في الانتخابات.

وإضافة لفلوريدا وألاسكا، فاز بوش في ولايات ألاباما وجورجيا وإنديانا وكنتاكي وتينيسي وأوكلاهوما وفيرجينيا الغربية وفيريجينا وكارولاينا الجنوبية وتكساس وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية وكنساس ونبراسكا ووايومينغ ولوزيانا وميسيسيبي، إضافة ليوتا ومونتانا وإركنسو وميزوري.
 
أما كيري فقد فاز في بنسلفانيا وفيرمونت وإيلينوي ومنطقة كولومبيا (العاصمة واشنطن) وكانكتيكت ونيوجرسي وماساتشوستس وميريلاند وديلاور، إضافة إلى نيويورك ورود أيلاند. 
 

كيري يتشبت بالأمل رغم تقدم بوش (الفرنسية) 

تفاؤل بوش

وبدأت مشاعر التفاؤل تتزايد في المعسكر الجمهوري حيث ظهر بوش مبتسما على شاشات بعض القنوات التلفزيونية بعد الإعلان عن نتائج فلوريدا.

وكان بوش قد أعلن عقب إغلاق آخر مكاتب الاقتراع أن النتائج الأولية للانتخابات مشجعة، موضحا أنه يعتقد أنه قادر على الانتصار على خصمه الديمقراطي.

وسادت قبل نتائج فلوريدا نفس المشاعر في المعسكر الديمقراطي الذي كان يعول على نتائج الولايات الحاسمة مثل فلوريدا وأوهايو بعد أن كسب بنسلفانيا. وفي أحد فنادق مدينة بوسطن ولاية ماساتشوستس يتابع جون كيري آخر النتائج في الولايات الحاسمة.
 
ويتوقع أن تكون نسبة المشاركة أكبر بكثير من تلك التي سجلت عام 2000 (51.3%  و105.6 ملايين ناخب), مع حوالي 120 مليون ناخب من أصل حوالي 193 مليونا في سن التصويت.

وأشارت استطلاعات الرأي إلى أن أكثر من 90% من الناخبين العرب والمسلمين صوتوا لصالح كيري.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة