فحص للشعَر يكشف "الإرهابيين"   
الأحد 1430/7/19 هـ - الموافق 12/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)

بعد بصمتيْ العين والأصبع هناك فحص للشعَر يساعد في تصنيف الأشخاص (الفرنسية)

طور علماء بريطانيون تقنية تستخدم الليزر لفحص الشعَر تأمل الحكومة أن تساعدها في اكتشاف دواعي الأجانب لدخول بريطانيا وبالتالي تمييز من يشتبه في أنهم إرهابيون أو طالبو لجوء.

ويعتقد الباحثون بالمعهد الوطني لعلم القياس بملسكس أن هذا الفحص الجديد بالليزر لشعر الشخص يرصد التغيرات الضئيلة التي تعتري الشعر بسبب نوعية الغذاء الذي كان الشخص يتناوله ونوعية البيئة المباشرة التي عاش فيها خلال الشهرين الأخيرين.

 

وقد أثار قرار الحكومة البريطانية دعم خطط تطوير هذه التقنية حفيظة جماعات حقوق الإنسان التي تعتقد أن مثل هذه الاختبارات يمكن بسهولة أن يساء استغلالها.

ويعتقد أن لكل منطقة من مناطق العالم نمطا تركيبيا فريدا ينعكس في الغذاء والماء والجزيئات الهوائية, وعليه فهناك اعتقاد بأن كل من يزور منطقة محددة يمتص عناصر من بيئتها الملامسة له.

وتقول الدكتورة ربيكا سانتاماريا فرنانديز التي تترأس فريق البحث المذكور "نحن ما نأكل، والملاحظ أن الاختلافات الطفيفة في العلاقة بين العناصر تعكس تغيرا في نظامنا الغذائي، وقد تكون لذلك صلة بتنقلنا من منطقة إلى أخرى, ويحدونا الأمل في أن تُمكن هذه التقنية الجديدة من اختبار الدوافع الحقيقية والتفسيرات التي يقدمها من تحوم الشبه حولهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة