اليمن: ضرب العراق سيضر بالحرب على الإرهاب   
الأربعاء 1423/9/23 هـ - الموافق 27/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الكريم الإرياني
قال رئيس الوزراء اليمني السابق عبد الكريم الإرياني إن الحكومات العربية ستقلص تعاونها مع الولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب إذا شنت هجوما على العراق.

وأضاف الإرياني وهو مستشار بارز للرئيس اليمني على عبد الله صالح "لا يمكنني أن أتصور أن الحرب في العراق ستسمح لأي دولة بمواصلة تعاونها المعتاد ضد الإرهاب". وقال للصحفيين إنها ستؤثر سلبا على تعاون كل الدول العربية الأخرى تقريبا على الأقل أثناء الحرب.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية هي إحدى أكثر الحكومات في العالم العربي تعاونا مع الحملة الأميركية لتعقب أعضاء تنظيم القاعدة. وسمحت في الرابع من الشهر الحالي لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) بقتل ستة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة باستخدام طائرة بدون طيار أطلقت صاروخا على سيارة كانوا يستقلونها في الصحراء اليمنية.

ولكن الإرياني وهو شخصية مهمة في التنسيق بين اليمن والولايات المتحدة قال إن حكومته تفرق بشكل واضح بين الحرب على الإرهاب والحرب على العراق. وأضاف أن ضرب العراق سيزعزع الاستقرار في مختلف أنحاء العالم العربي، وأعرب عن شكوكه في أن توجد الولايات المتحدة بسهولة حكومة مستقرة في بغداد.

وقال "من في العالم سيكون لديه القدرة الخارقة على حكم العراق عندما يطاح بالنظام الحاكم بالقوة، لا يمكنني أن أتصور كيف سيكون هذا" معربا عن خشيته في أن تنشب الكثير من الحروب الأهلية في العراق. وأوضح أن الرد على التطرف في العالم الإسلامي هو الديمقراطية والتعليم الحر والتنمية الاقتصادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة