رايس تدعو الصين للديمقراطية وبيونغ يانغ للمفاوضات   
السبت 1426/2/9 هـ - الموافق 19/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:14 (مكة المكرمة)، 6:14 (غرينتش)
رايس وضعت ملف كوريا الشمالية على قمة الأولويات في جولتها الآسيوية (الفرنسية)

استبقت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس زيارتها المرتقبة إلى بكين ضمن جولتها الآسيوية الحالية فدعت الحكومة الصينية إلى اتخاذ مزيد من الخطوات نحو الديمقراطية، ولعب دور أكثر فاعلية على صعيد إقناع كوريا الشمالية بالعودة إلى المفاوضات السداسية الخاصة بالملف النووي.

كما اعتبرت أن للصين دورا خاصا في الملف النووي لكوريا الشمالية, مشيرة إلى أن مباحثاتها المرتقبة في بكين ضمن جولتها الحالية ستتركز حول إعطاء دفعة لما وصفته بالمصالح المشتركة بين البلدين على هذا الصعيد.

وقبل ختام زيارتها لليابان اليوم السبت, دعت رايس كوريا الشمالية للعودة فورا إلى المفاوضات السداسية المتعلقة بالملف النووي واعتبرت أن نشاط بيونغ يانغ على هذا الصعيد يشكل "تهديدا للأمن الأميركي وأمن دول المنطقة".
 
ودعت رايس في محاضرة ألقتها في جامعة صوفيا بطوكيو جميع الأطراف إلى حث كوريا الشمالية على العودة فورا إلى طاولة المفاوضات السداسية, مشددة على أن الوقت قد حان لاتخاذ قرار بهذا الصدد.

وتشارك الولايات المتحدة والصين واليابان والكوريتان وروسيا في مفاوضات تهدف إلى إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن طموحاتها النووية. وكانت هذه الدول قد التقت ثلاث مرات في بكين في أغسطس/آب 2003 وفبراير/شباط 2004 ويونيو/حزيران الماضي, ولكنها لم تنجح حيث رفضت بيونغ يانغ العودة إلى طاولة المفاوضات.
اللحوم الأميركية
على صعيد آخر نفى وزير الخارجية الياباني نوبوتاكا مشيمورا ما أعلنته رايس عن جدول زمني لاستئناف صادرات اللحوم الأميركية إلى طوكيو، وقال إن حكومة بلاده لا يمكنها الإعلان عن مثل هذا الجدول لإنهاء حظر استيراد اللحوم في الوقت الحالي وقبل انتهاء التحقيقات والفحوصات اللازمة بشأن مرض جنون البقر.

وقال الوزير الياباني عقب مباحثاته مع رايس إن طوكيو مهتمة بحل هذه المشكلة حرصا على العلاقات مع الولايات المتحدة.

وقد حثت رايس اليابان على رفع الحظر المفروض على واردات اللحم البقري الأميركي قائلة إن الوقت قد حان لحل هذه المشكلة, ومشددة في الوقت نفسه على أن اللحوم الأميركية آمنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة