خمس مدن أسترالية تحتضن بطولة كأس آسيا   
الأربعاء 1436/3/17 هـ - الموافق 7/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)

تستعد ملاعب مدن سيدني وملبورن بريزبين وكانبيرا ونيوكاسل لاحتضان بطولة كأس أمم آسيا 2015 من 9 إلى 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

تعتبر سيدني من أبرز المدن العالمية على صعيد تنظيم المهرجانات والفعاليات وتشتهر بمينائها والمباني الجميلة والشواطئ المشمسة.

ملعب أستراليا
يقع ملعب أستراليا، وهو سيكون الملعب الرئيسي لكأس آسيا 2015، في مجمع سيدني الأولمبي وسيستضيف 7 مباريات من بينها المباراة النهائية.

كل العيون ستكون مركزة على ملعب أستراليا الذي يستضيف مباريات في الدور الأول وربع النهائي وقبل النهائي، بالإضافة إلى المباراة النهائية الأهم.

يتسع لـ83500 متفرج، وهو ملعب صديق للبيئة ويتضمن تصميمه نظام تهوية وتبريد طبيعيا، كما يتم حفظ ماء الأمطار عبر السقف من أجل ريّ أرضية الملعب.

يقع على بعد 14 كيلومترا من مركز سيدني التجاري، ويشتهر محليا باسم ملعب "أي أن زي"، لكنه سيعود إلى اسمه الأصلي "ملعب أستراليا" في نهائيات كأس آسيا.

ملبورن وملعبها
ملبورن مدينة معاصرة ومميزة وحافلة بالحياة، وتضم العديد من المناطق التي تستحق الاكتشاف، كما أن المناطق المحيطة بها في فيكتوريا تضم العديد من المنتجعات التي تستحق الزيارة.

تحتوي ملبورن على العديد من المرافق العالمية الرائعة لاستضافة الأحداث الرياضية.

هناك المزيد في المنطقة المحيطة بالمدينة حيث الينابيع الطبيعية والقرى الساحلية والبلدات الجبلية.

ملعب ملبورن يستع لنحو 30 ألف متفرج (غيتي)

ومنذ افتتاحه في مايو/أيار 2010 بات ملعب ملبورن الذي يتسع لنحو 30 ألف متفرج، محطة محببة للرياضة في ملبورن، وقد استضاف مباراة أستراليا مع السعودية في تصفيات كأس العالم 2014، كما استضاف العديد من مباريات الرغبي المهمة.

ملعب بريزبين
تعتبر بريزبين عاصمة مقاطعة كوينزلاند، وهي بوابة للعديد من المناطق المميزة في هذه المقاطعة، وفيها شاطئ طبيعي مميز ومعارض عالمية ضخمة ومعارض الفن الحديث والحفلات الموسيقية الرائعة.

تضم المدينة مركز كوين ستريت للتسوق الذي يضم مجموعة من أبرز المحلات العالمية التي يتجاوز عددها 700 مخزن.

يعتبر ملعب بريزبين الملعب الرئيسي لكرة القدم في كوينزلاند، وهو يتسع لنحو 52 ألف متفرج، وقد تم تصنيفه من قبل اللاعبين والمسؤولين الزائرين بوصفه أحد أفضل الملاعب في العالم.

ملعب كانبيرا
كانبيرا عاصمة أستراليا، وهي مقصد يحظى بأهمية متزايدة. رغم أن كانبيرا تعتبر العاصمة السياسية لأستراليا، فإن هذه المدينة الحديثة والشابة تستحق الاستكشاف لمعرفة قصص أستراليا من خلال المواقع الوطنية التي تعبر عن روح البلاد.

يمكن للزائر التعرف على كيفية إعداد أفضل النجوم الرياضيين في أكاديمية أستراليا للرياضة، ومشاهدة أكبر مجموعة من فنون السكان الأصليين الموجودة في المتحف الوطني الأسترالي، كما يمكن زيارة المتحف الوطني الأسترالي المميز.

ملعبها كان يحمل اسم الملعب الوطني لألعاب القوى، وتم بناؤه عام 1977 من أجل استضافة دورة ألعاب الهادي 1977، كما استضاف كأس العالم لألعاب القوى.

خضع عام 1997 لإعادة تطوير جديدة كي يستضيف تصفيات دورة الألعاب الأولمبية، وتضمنت عملية التطوير تحديث مقاعد الجهة الشرقية، وتخفيض مستوى أرضية الملعب، وإضافة نظام داخلي للمقاعد، وجعل مساحة اللعب مستطيلة، وتطوير غطاء الملعب. تبلغ سعته راهنا 22500 متفرج.

ملعب بريزبين يتسع لنحو 52 ألف متفرج (غيتي)

ملعب نيوكاسل
تم اختيار نيوكاسل كواحدة من ضمن أهم عشر مدن في العالم للزيارة عامي 2011 و2012، وسابع أكبر المدن في أستراليا، وثاني أقدم مدينة في البلاد، حيث إن نيوكاسل تعتبر بوابة منطقة هنتر وتبعد ساعتين فقط بالسيارة عن سيدني، كما تبعد ساعة واحدة عن وادي هنتر ومنتجع بورت ستيفنز المائي.

تقع نيوكاسل حول أهم وأكثر الموانئ فعالية في أستراليا، وهي تحتوي على العديد من الحدائق والشواطئ الجميلة.

وعي تتميز بأنها من المدن القليلة في العالم التي تحيط بها ثمانية شواطئ تشتهر بمواقع ركوب الأمواج وصيد السمك، وهي تقع على بعد مسافة قصيرة جدا من وسط المدينة.

يستضيف ملعب المدينة "نيوكاسل" أربع مباريات في نهائيات كأس آسيا من ضمنها مباراة الدور قبل النهائي ومباراة تحديد المركز الثالث، ويتسع لـ33 ألف متفرج.

يقع الملعب في قلب المدينة التي تعشق الرياضة، ويعتبر تحفة فنية خصوصا بعد زيادة سعته وإضافة أجنحة تجارية ومرافق إعلامية وغرف عمليات وغرف ملابس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة