المؤيد يمثل أمام القضاء الأميركي بتهمة تمويل الإرهاب   
الثلاثاء 1425/11/30 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)
من المقرر أن يمثل الشيخ اليمني محمد علي المؤيد ومساعده محمد زايد يوم الاثنين المقبل أمام القضاء الأميركي بتهمة دعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتنظيم القاعدة.
 
وتتهم واشنطن المؤيد (65 عاما) الذي أوقف في ألمانيا في العام 2003 قبل أن تسلمه السلطات الألمانية إلى الولايات المتحدة بأنه سلم شخصيا لأسامة بن لادن مبلغ 20 مليون دولار.
 
وقد تستغرق وقائع محاكمة المؤيد شهرين في محكمة بروكلين الفيدرالية وفي حال إدانته فإنه قد يواجه عقوبة السجن لمدة عشر سنوات.
 
يذكر أن الشيخ المؤيد كان قد استدرج عبر عميل مكتب التحقيقات الفيدرالية محمد العنسي إلى ألمانيا بعد أن وعده بأن شخصا سيتبرع بمبالغ مالية بهدف الجهاد.
 
ويستند الاتهام إلى شريط سجل للمؤيد في إحدى غرف فندق شيراتون بفرانكفورت ذكر فيه بالاسم خالد مشعل وابن لادن والشيخ عمر عبد الرحمن المدان بتفجيرات مركز التجارة العالمي 1993.
 
كما يستند أيضا إلى شريط فيديو صوره العميل العنسي عام 2002 في اليمن يظهر فيه المؤيد فرحته عقب هجوم نفذته حركة حماس في تل أبيب.
 
وبالمقابل ترى هيئة الدفاع أن المؤيد لم "يرتكب أي سوء" في حين يؤكد محاميه وليام غودمان أن جمع موكله للأموال كان "لأغراض البر" معربا عن قلقه من وجود اقتطاعات في الحديث المسجل وترجمات من العربية إلى الإنجليزية قام بها العميل اليمني.
 
كما تحاول هيئة الدفاع إثبات أن الشاهد العنسي لا يمكن الوثوق به كونه "غير صادق ومتقلب". وكان العنسي قد أضرم النار في نفسه أمام البيت الأبيض في نوفمبر/ تشرين الثاني بسبب ما وصفه بسوء معاملة مكتب التحقيقات الفيدرالي له مما أدى إلى إصابته بإصابات خطيرة.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة