تظاهرات مناوئة للحرب في عدد من دول العالم   
السبت 1423/12/28 هـ - الموافق 1/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جانب من تظاهرة مناوئة للحرب على العراق شهدتها العاصمة اليمنية صنعاء الأسبوع الماضي

تظاهر أكثر من 300 ألف يمني اليوم في العاصمة صنعاء تنديدا بالحرب المحتملة على العراق في ثاني تظاهرة من نوعها في غضون 24 ساعة. وجاءت التظاهرة –التي شارك فيها طلبة وأعضاء من الأحزاب السياسية- في الوقت يجتمع فيه القادة العرب في منتجع شرم الشيخ المصري.

وقاد التظاهرة مستشار الرئيس اليمني عبد الكريم الأرياني الذي تلا بيانا أمام الحشود حث فيه القادة العرب على الدفاع عن العراق وصد أي عدوان عنه. وقال "على القادة العرب المجتمعين في شرم الشيخ أن يأخذوا في اعتبارهم مواقف شعوبهم المناهضة للتهديدات الأميركية ضد الشعب العراقي وأن يخرجوا بقرارات فاعلة لمنع العدوان على العراق".

وندد المتظاهرون بالولايات المتحدة وإسرائيل وحثوا القادة العرب على عدم تقديم أي مساعدة لواشنطن في حربها المحتملة على العراق. ورددت حشود المحتجين هتافات معارضة لوجود القواعد العسكرية الأميركية في الأراضي العربية، مطالبين الدول العربية بطرد القوات الأميركية التي تستعد لمهاجمة العراق.

ورفع المحتجون لافتات مناهضة للحرب تطالب القمة العربية بالخروج بقرارات لمنع العدوان على العراق. ووصفت إحدى اللافتات الولايات المتحدة وإسرائيل بأنهما "محور الشر" في حين كتب على لافتات أخرى "لن ترهبنا أميركا" و"تحية عربية لفرنسا الأبية" و"لا دماء مقابل النفط".

وفي قطاع غزة تظاهر أكثر من ألفي فلسطيني تضامنا مع الشعب العراقي، وطالبوا القادة العرب بالعمل على منع وقوع الحرب المحتملة على العراق. ورفع المتظاهرون الذين احتشدوا أمام المجلس التشريعي الفلسطيني بمدينة غزة لافتات كتب عليها "لا للحرب العدوانية الأميركية على العراق" و"ندعو القادة العرب لوقف الحرب العدوانية على العراق" و"لا لضرب العراق، والهزيمة للاحتلال الإسرائيلي".

ووزعت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية التي نظمت المظاهرة بيانا طالبت فيه القمة العربية "باتخاذ مواقف جدية وحاسمة برفض الحرب العدوانية الأنغلوأميركية على العراق الشقيق ورفض تقديم أي تسهيلات من قبل أي دولة عربية للإدارة الأميركية في عدوانها المحتمل الذي لا يستهدف العراق وحده بل المنطقة برمتها".

جانب من التظاهرة التي شهدتها أنقرة
مسيرات عالمية
وشارك أكثر من 10 آلاف متظاهر في مسيرة بالعاصمة التركية أنقرة دعوا فيها البرلمان إلى التصدي للضغوطات الأميركية ورفض طلب أميركي باستخدام بلادهم كقاعدة انطلاق لحرب محتملة على العراق. ورفع المتظاهرون لافتة كبيرة كتب عليها "سيوقف الشعب هذه الحرب".

وردد المحتجون هتافات مناهضة للولايات المتحدة والحرب في تجمع يعد أول إظهار علني كبير لمعارضة واسعة النطاق للحرب التي يرى أغلب الأتراك أنها غير مبررة. وقد أغلق مئات من رجال شرطة مكافحة الشغب وعدة عربات مدرعة الطريق الرئيسية المؤدية إلى البرلمان حيث يستعد النواب لبحث مشروع قرار يسمح بنشر قوات أميركية في تركيا تحسبا للحرب.

وفي مدينة ستراسبورغ الألمانية المحاذية للحدود مع فرنسا تظاهر آلاف الألمان والفرنسيين اليوم ضد الحرب المحتملة على العراق ورفعوا لافتات تندد بالحرب.

وشارك آلاف المعلمين والطلاب في مسيرات بوسط العاصمة اليونانية أثينا احتجاجا على سياسات التعليم في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق لليوم الثاني على التوالي.

وفي تنزانيا تظاهر المئات من طلبة الجامعات بالعاصمة التجارية دار السلام في مسيرة سلمية احتجاجا على الحرب المحتملة على العراق. وردد المشاركون في التظاهرة شعارات تندد بالحرب ورفعوا لافتات تقول "العالم للجميع وليس لبوش وبلير".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة