السلطات المصرية تفتح معبر رفح يومين   
الاثنين 19/5/1436 هـ - الموافق 9/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:42 (مكة المكرمة)، 10:42 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بأن السلطات المصرية فتحت صباح اليوم الاثنين معبر رفح البري وعلى مدى يومين للسماح بسفر وعودة آلاف العالقين في الجانبين.

وأشار المراسل إلى أن المسؤولين في غزة يقولون إن هذه المدة القصيرة -التي تأتي بعد قرابة خمسين يوما من إغلاق المعبر- لا تكفي لسفر أربعين ألفا في الجانب الفلسطيني وما لا يقل عن أربعة آلاف في الجانب الآخر، سواء كانوا في المدن المصرية أو في الخارج.

وأشارت مصادر للجزيرة إلى أن ثمة وعودا مصرية بتمديد المهلة إلى أربعة أيام للحالات الإنسانية، ولكن الجهات الرسمية لم تؤكد ذلك.

من جانبه، قال مدير دائرة المعابر في غزة ماهر أبو صبحة لوكالة الأناضول إن العشرات من الحالات الإنسانية بدأت صباح اليوم في مغادرة القطاع بالتزامن مع تدفق العالقين في الجانب المصري.

وكانت السلطات المصرية أبلغت الجانب الفلسطيني أول أمس السبت عزمها فتح المعبر يومي الاثنين والثلاثاء، في إطار تقديم "تسهيلات" لصالح سكان قطاع غزة خلال الفترة المقبلة.

وجاءت هذه الخطوة المصرية بعد زيارة وفد حركة الجهاد الإسلامي برئاسة أمينها العام رمضان شلح إلى القاهرة استمرت عدة أيام، وبحث الطرفان فيها "الوضع الفلسطيني والعلاقة المصرية مع قطاع غزة".

وتغلق السلطات المصرية معبر رفح الواصل بين قطاع غزة ومصر بشكل شبه كامل، وتفتحه فقط لسفر الحالات الإنسانية، وذلك منذ عزل الرئيس محمد مرسي بانقلاب عسكري في يوليو/تموز 2013 وما أعقبه من هجمات استهدفت مقار أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة للحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة