إعصار شابالا يمتد لمناطق جديدة في اليمن   
الثلاثاء 1437/1/21 هـ - الموافق 3/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

أفاد المركز الوطني للأرصاد في اليمن باحتمال امتداد تأثيرات إعصار شابالا إلى أجزاء أخرى من البلاد خلال الساعات المقبلة، بعدما وصلت سواحل محافظتي حضرموت والمهرة وجزيرة سقطرى في وقت سابق، وسط حديث عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وقال المركز في بيان له حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، إن الإعصار سيتحرك إلى  الغرب والشمال الغربي باتجاه السواحل اليمنية الشرقية والجنوبية خلال الساعات المقبلة.

وأشار إلى أن الإعصار ستصاحبه أمطار رعدية شديدة الغزارة على السواحل والأجزاء الداخلية لمحافظتي حضرموت وشبوة، بينما ستكون الأمطار غزيرة في محافظات المهرة وأرخبيل سقطرى وأبين.

وأضاف المركز أنه من المحتمل امتداد تأثير الإعصار خلال الساعات الـ24 القادمة على أجزاء من محافظات البيضاء ومأرب والجوف.

في هذه الأثناء أفادت وكالة رويترز بأن الإعصار قتل ثلاثة أشخاص وأصاب العشرات على سواحل جزيرة سقطرى، في حين بينت خرائط تتوقع مسار الإعصار أن يضرب اليابسة صباح الثلاثاء عند بلحاف، وهي موقع لمنشأة يمنية للغاز الطبيعي المسال.

ونقلت الوكالة عن مسؤول محلي قوله "قتل ثلاثة أشخاص وأصيب نحو مئة شخص"، دون أن يحدد أسباب الوفاة.

ارتفاع منسوب الأمواج
وقال سكان محليون في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت لمراسل وكالة الأناضول، إن "ساعات الصباح الأولى شهدت ارتفاعاً ملحوظا في منسوب الأمواج التي وصل مدها نحو عشرين مترا على اليابسة".

وفي مناطق الريدة وقصيعر شرق مدينة المكلا، وصل منسوب مياه البحر إلى بعض البيوت القريبة من ساحل البحر العربي، حسب سكان محليين.

أما في محافظة المهرة شرقي البلاد، فقد شهدت المدن الساحلية في ساعات الصباح الأولى من يوم الاثنين أمطارا مع رياح متوسطة.

تغير مسار  لإعصار متجنبا سلطنة عمان نسبيا لتتركز قوته في اليمن (أسوشيتد برس)

وأفادت الأنباء بهبوب رياح شديدة صباح الأحد وتساقط أمطار غزيرة مع ارتفاع أمواج البحر في مناطق عدة من جزيرة سقطرى، بعد أن تغير مسار الإعصار متجنبا سلطنة عمان نسبيا لتتركز قوته في اليمن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن سالم زاهر عمدة حديبو كبرى مدن الجزيرة، قوله إن عدد المصابين جراء الإعصار بلغ مئة على الأقل وقد نقلوا إلى المستشفى.

نزوح
وتسبب سوء الأحوال الجوية في تهدم وتضرر أكثر من مئة منزل، كما اضطر أكثر من عشرة آلاف شخص إلى النزوح من منازلهم نحو مناطق جبلية، في حين أعلنت السلطات اليمنية حالة الطوارئ في ست محافظات لمواجهة الإعصار.

وقال وكيل محافظة سقطرى رمزي محروس إن الإعصار خلف أضراراً مادية تمثلت في تهدم بعض المنازل وتضرر بعض آخر وجرف العشرات من أشجار النخيل، في حين لم تسجل أي خسائر بشرية.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية اليمنية قد دعت السبت سكان محافظات حضرموت والمهرة وجزيرة سقطرى إلى البقاء على مسافة كيلومتر واحد على الأقل بعيدا عن الساحل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة