قتلى وخطف حاكم منطقة ومسؤول أمني في مواجهات بالنيجر   
الأربعاء 15/1/1429 هـ - الموافق 23/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
أكدت مصادر عسكرية في النيجر أن متمردين من الطوارق خطفوا حاكم منطقة ومسؤولا أمنيا خلال هجوم شنوه في بلدة تانوت شمال البلاد، أسفر عن سقوط قتلى في صفوف القوات الحكومية والمتمردين.
 
وقالت حركة النيجريين من أجل العدالة على موقعها الإلكتروني إنها قتلت سبعة جنود وخطفت حاكم منطقة وعشرة عسكريين في بلدة تانوت (شمال النيجر) في هجوم مساء أمس الاثنين.
 
ولم تؤكد أية مصادر مستقلة ما أوردته الحركة بشأن الهجوم الذي وقع في منطقة أقاديز وتقول الحركة إنها استولت خلاله على "كمية كبيرة" من الأسلحة والذخيرة.
 
وإذا تأكد الهجوم على تانوت فسيكون الأكبر منذ 22 يونيو/ حزيران 2007 عندما شنت الحركة هجوما على مركز للجيش أسفر عن مقتل عشرة عسكريين في منطقة أقاديز التي يدور فيها النزاع.
 
وتبنت حركة النيجريين من أجل العدالة التي تنشط منذ فبراير/ شباط 2007 وتصف السلطات قادتها بالمجرمين، عدة هجمات دامية على أهداف عسكرية في شمال البلاد الصحراوي الذي تزخر أراضيه باليورانيوم.
 
ولا يزال المتمردون يحتجزون ثلاثين جنديا أسروهم في عدة هجمات على شمال البلاد، في حين ترفض الحكومة التفاوض معهم بعدما وسعت صلاحيات الجيش في منطقة النزاع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة