علماء يدربون فيروسات لصناعة بطاريات دقيقة   
الجمعة 1427/3/9 هـ - الموافق 7/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)
اتجه علماء يسعون إلى تصنيع آلات صغيرة للغاية إلى قوة الطبيعة حيث يدربون فيروسا على جذب معادن ثم يستخدمونه في تصنيع أسلاك في غاية الدقة من أجل صناعة بطاريات بالغة الصغر.
 
وأفاد تقرير للباحثين في عدد دورية ساينس العلمية اليوم بأنه يمكن استخدام الأسلاك الدقيقة التي تصنع في تلك العملية في صناعة أقطاب كهربائية لبطاريات ليثيوم بشحنات أيونية تستخدم بدورها في تشغيل آلات صغيرة جدا.
 
ويستخدم فريق الباحثين الدولي بقيادة مجموعة علماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الفيروس إم 13 وهو فيروس بسيط ويمكن التعامل معه بسهولة، وكتب الباحثون يقولون "نستخدم فيروسات لنركب ونجمع أسلاكا دقيقة للغاية من أكسيد الكوبالت في درجة الحرارة العادية".
 
وعدل الباحثون جينات الفيروس إم 13 لترتبط طبقته الخارجية أو غلافه بأيونات معدن بعينه، وطوروا الفيروس في محلول كلوريد الكوبالت حتى تزوده بلورات أكسيد الكوبالت بالمواد المعدنية حسب طوله بشكل مطرد، وأضافوا القليل من الذهب من أجل المؤثرات الكهربية المطلوبة.
 
ويأمل الباحثون أن يستخدموا هذه الطريقة في تصنيع بطاريات يتراوح حجمها من حجم حبة الأرز وحتى حجم البطاريات التي تستخدم في سماعات الأذن التي يستخدمها ضعاف السمع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة