رائد أميركي يدلي بشهادته من الفضاء   
الأربعاء 1426/5/9 هـ - الموافق 15/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)
شهادة فيليبس أثارت إعجاب أعضاء الكونغرس (رويترز)
أدلى رائد الفضاء الأميركي جون فيليبس بشهادته أمام أعضاء لجنة العلوم في مجلس النواب الأميركي مباشرة من المحطة الفضائية الدولية التي يوجد فيها منذ أبريل/نيسان المنصرم مع رائد الفضاء الروسي سيرغي كريكاليف.
وانقلب رائد الفضاء الأميركي ببطء رأسا على عقب ليكشف لأعضاء مجلس النواب المجتمعين عن قدمه التي يغطيها جورب عندما سأله النائب شارلي ميلانكون إن كان يستطيع الحفاظ على توازنه.

وحرر فيليبس قدميه ليندفع إلي أعلى وليبلغ سقف المركبة مما رسم ابتسامة على وجه النائب الديمقراطي عن ولاية لويزيانا وباقي أعضاء اللجنة. واندفع فيليبس ثانية إلى أسفل وقام بوضع قدميه إلى أسفل.
   
واستمر الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية من المحطة الفضائية الدولية- التي تبعد 350 كلم عن سطح الأرض- 15 دقيقة فقط وهو الوقت الكافي لرائد الفضاء الأميركي (رئيس البعثة العلمية) للرد على عشرة أسئلة من أعضاء اللجنة الفرعية التابعة للجنة العلوم في مجلس النواب عن الفضاء. 

وقال النائب الجمهوري كين كالفيرت (كاليفورنيا, غرب) الذي يرأس هذه اللجنة الفرعية إن الهدف من هذه الشهادة هو الاستماع إلى إفادة رواد فضاء حول تجربتهم الحياتية والعملية في الفضاء. 

كما أدلى رائدان فضائيان آخران كانا على متن المحطة الفضائية الدولية وهما بيغي وايستون والكولونيل مايكل فينكلي من سلاح الجو الأميركي، بشهادتيهما أمام نفس اللجنة.
 
وقد استهدفت جلسة الاستماع إعطاء أعضاء الكونغرس فكرة عن الحياة على متن المحطة الفضائية التي بني نصفها وتعثرت عملية إنشائها على مدى العامين الماضيين مع وقف رحلات برنامج المكوك الفضائي الأميركي بعد حادث المكوك كولومبيا عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة