بكين تغلق المدارس لحماية التلاميذ من وباء سارس   
الأربعاء 1424/2/22 هـ - الموافق 23/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صينيتان تستعدان لمغادرة بكين هربا من مرض سارس(رويترز)
قال مسؤولون صينيون إن السلطات الحكومية في بكين قررت إغلاق المدارس في العاصمة اعتبارا من يوم غد الخميس ولمدة أسبوعين بسبب انتشار وباء الالتهاب الرئوي اللانمطي الذي يرمز له علميا باسم سارس.

وأشار المسؤولون إلى أن الهدف من قرار تعليق الدراسة الذي سيعمل به حتى السابع من الشهر المقبل, هو حماية التلاميذ من الإصابة بالمرض والحد من انتشاره بينهم.

ونقل المسؤولون عن قرارات لوزارة التربية تفيد بأن الامتحانات الفصلية والرحلات المدرسية ستلغى. واستثنت القرارات الأطفال الذين يعمل ذويهم خلال النهار وعلى اعتبار أن المدرسة ستتحول في هذا المجال إلى مركز للرعاية الاجتماعية والصحية.

وتواصل السلطات الصحية في الصين جهودها لوقف انتشار الوباء الذي يتزايد عدد ضحاياه يوميا في الأقاليم الصينية. وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية أن حالات الوفيات زادت إلى 97 شخصا بعد وفاة خمسة مرضى جدد، وتم تسجيل 157 إصابة جديدة بالمرض ليرتفع عدد المرضى إلى 2158 بينهم 482 في العاصمة بكين.

وفي هونغ كونغ سجلت 32 حالة جديدة وبلغت حالات الوفيات 99 والمرضى 1434. وأمام هذا الانتشار للفيروس بصورة موسعة في الصين وبقية دول جنوب شرق آسيا ناشدت السلطات الصينية المواطنين عدم السفر إلى المناطق الريفية إثر تحذيرات منظمة الصحة العالمية من أن هذه المناطق قد تشهد انتشارا وبائيا للفيروس القاتل.

وقد أقر رئيس الوزراء وين جياباو الذي تولى منصبه منذ شهر واحد، بعدم كفاءة النظام الصحي في الريف الصيني مما يزيد من مخاطر انتشار الفيروس. وقال جياباو في كلمة نشرت اليوم إن النظام الصحي في بلاده كان عاجزا عن اكتشاف الفيروس قبل انتشاره، مشيرا إلى أنه سيؤدي إلى نتائج مروعة قد يصعب تصورها. ويشار إلى أن 70% من سكان الصين يقطنون مناطق ريفية.

وفي هذا السياق يلتقي وزراء الصحة في 14 دولة آسيوية بماليزيا هذا الأسبوع لبحث الخطر الذي يشكله فيروس سارس الذي قتل حتى الآن 225 في جميع أنحاء العالم غالبيتهم من آسيا. وأعلن وزير الصحة الماليزي تشوا جوي مينغ أن وزراء الصحة في دول رابطة جنوب شرق آسيا العشر إضافة إلى وزير الحكومة المركزية في الصين ووزير الصحة في إقليم هونغ كونغ وكوريا الجنوبية واليابان، مدعوون إلى اجتماع يبدأ الجمعة المقبلة لمدة يومين في بوتراجايا بماليزيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة