إسرائيل تنتقد تصريحات لوزير الخارجية البريطاني   
الثلاثاء 1422/7/8 هـ - الموافق 25/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاك سترو
انتقدت إسرائيل وزير الخارجية البريطاني جاك سترو لإدلائه بتعليقات قالت إنها يمكن تفسيرها على أنها تبرر الهجمات على الإسرائيليين. جاء ذلك بعد تصريحات للوزير البريطاني أشار فيها إلى ما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقد أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية عشية أول زيارة رسمية لسترو إلى إسرائيل بيانا يقول إن مديرها العام أفي جيل نقل إلى السفير البريطاني شيرارد كاوبر كولز قلق حكومته من التعليقات التي صدرت عن سترو.

وكان سترو قد ذكر في بيان أذاعته السفارة البريطانية في طهران "إنني أدرك أن أحد العوامل التي تساعد على إذكاء الإرهاب هو الغضب الذي يشعر به أناس كثيرون في هذه المنطقة من الأحداث التي وقعت على مر السنين في فلسطين".

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن تعليقات سترو يمكن تفسيرها على أنها تشير بأصابع الاتهام و"تبدي تفهما للإرهاب ضد مواطني إسرائيل".

وأضافت الوزارة قائلة إن هذا النهج يمكن أن يؤدي إلى تصعيد (الإرهاب)، خاصة وأن هذه التعليقات نشرت في إيران وهي دولة لها سياسة رسمية تدعو إلى تدمير إسرائيل.

وقال سترو في البيان الذي أصدرته السفارة إنه يأمل في أن يستخدم زيارته التاريخية لإيران في تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب.

وتعتبر هذه الرحلة أول زيارة يقوم بها وزير خارجية بريطاني إلى إيران منذ اندلاع الثورة الإسلامية في العام 1979 التي أطاحت بالشاه المدعوم من قبل الولايات المتحدة، وهى تأتي في أعقاب الهجمات الانتحارية التي شنت على نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول وهى الهجمات التي أدانتها طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة