هولندا تمدد مهمة قواتها بأفغانستان   
الأربعاء 1428/12/10 هـ - الموافق 19/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)

 أثنا عشر جنديا هولنديا قتلوا في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

 

أيد البرلمان الهولندي بشكل واسع الثلاثاء قرار الحكومة تمديد مهمة قواته بأفغانستان حتى نهاية 2010، في إطار القوة الدولية للمساعدة في إرساء الأمن (إيساف) بقيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وكانت الحكومة أعلنت في أعقاب جلسة لمجلس الوزراء يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني قرارها الذي لا يحتاج مبدئيا لموافقة البرلمان، موضحة أنها ستطلب دعم النواب.

 

وأيد 103 نواب من أصل 150 قرار الحكومة التي اضطرت مع ذلك إلى أن تعطي البرلمان تأكيدا بأن القوات الهولندية ستغادر أفغانستان قبل نهاية 2010.

 

ويتمركز منذ صيف 2006 حوالي 1650 جنديا هولنديا بإقليم أورزوغان الجنوبي، وكان من المقرر أن تنتهي مهمتهم في أغسطس/آب 2008. وستخفض الحكومة رغم ذلك حجم مشاركتها إلى 1300 جندي.

 

وتفيد خطط الحكومة بأن الفرقة الهولندية ستتخلى عن قيادة العمليات بأورزوغان في أغسطس/آب 2010 للانسحاب الأشهر الأربعة التالية.

 

وقتل إثنا عشر جنديا هولنديا منذ انتشار تلك القوات في إطار قوة إيساف بأفغانستان. وهولندا هي البلد السادس المساهم بهذه القوة.

 

اختفاء الألماني

هارالد كليبر (الفرنسية-أرشيف)
من جانب آخر، لا زال الغموض يكتنف مصير الألماني هارالد كليبر الذي اختطف قبل ثلاثة أيام غربي أفغانستان، كما لم تتوفر حتى الآن معلومات حول تورط حركة طالبان في عملية الاختطاف.

 

غير أن صحيفة بيلد الألمانية واسعة الانتشار والقناة الأولى بالتليفزيون الألماني (إيه آردي) ذكرتا استنادا لمصادر أمنية أن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى تورط طالبان في عملية الاختطاف، ولكن السلطات الأمنية لم تعلق على هذا الخبر.

 

وكان النجار الألماني -الذي اعتنق الإسلام وتزوج أفغانية- يعيش منذ سنوات في أفغانستان قد اختطف الأحد الماضي في إقليم هيرات.

 

وعام 2003 كان كليبر يريد ترشيح نفسه عن حزب الخضر بالانتخابات  بولاية بافاريا ثم سحب أوراق ترشيحه قبيل موعد الانتخابات، لينتقل للإقامة بأفغانستان هربا من تحقيقات ضده بتهمة اختلاس. وعمل الرجل في بناء

مدرسة بأفغانستان، وذلك حسبما أكد ادعاء مدينة بون الألمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة