برلمان أوكرانيا يرفض تمويل الانتخابات المبكرة ويعمق الأزمة   
الخميس 1429/11/1 هـ - الموافق 30/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:29 (مكة المكرمة)، 22:29 (غرينتش)

يوتشينكو قال إنه يأمل أن يتم حل مشكلة تمويل الانتخابات (الفرنسية) 

رفض البرلمان الأوكراني مشروع قرار لتخصيص أموال للانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها نهاية العام الجاري، في خطوة من شأنها تعميق الأزمة السياسية في هذه الدولة السوفياتية السابقة.

وحصل مشروع القرار الذي ينص على تخصيص ما يوازي 76 مليون دولار للعملية الانتخابية على 222 صوتا، في حين أنه كان يحتاج إلى أصوات 226 نائبا من أصل 450 نائبا.

وكان الرئيس فيكتور يوتشينكو قد أصدر يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري مرسوما بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة في ديسمبر/كانون الأول المقبل في سياق صراع مرير على السلطة مع رئيسة الحكومة يوليا تيموشينكو التي كانت حتى وقت قريب حليفة له منذ أحداث الثورة البرتقالية عام 2004.

وعلق يوتشينكو أمس قرار الحل مؤقتا أملا بالحصول على تمويل للعملية الانتخابية وإفساح المجال داخله لبحث كيفية مواجهة بلاده لتبعات الأزمة المالية العالمية، حسبما قال الأربعاء في خطاب بمدينة دونيتسك شرقي البلاد.

وكان البرلمان قد صوت في قراءة أولى لصالح طلب قرض من صندوق النقد الدولي قيمته 16.5 مليار دولار لمواجهة انعكاسات الأزمة على الاقتصاد الأوكراني.

وستكون الانتخابات في حال تنظيمها الثالثة خلال ثلاثة أعوام، علما بأن الدعوة إليها تمت إثر انهيار الائتلاف الحاكم الذي كان يضم حزبي يوتشينكو وتيموشينكو بعد استفحال الخلاف بينهما حول قضايا سياسية داخلية وإقليمية.

واعتبرت كسينيا لويابينا -النائبة في حزب "أوكرانيا بيتنا" الموالي للرئيس- أن التصويت على تمويل الحملة الانتخابية خطوة حيوية لتجاوز آثار الأزمة المالية بوسائل سياسية، في حين اعتبر حزب تيموشينكو الذي صوت مع الشيوعيين ضد القرار أن الانتخابات المبكرة ستضاعف الأثار السلبية للأزمة على البلاد.

وعبر المحلل السياسي ألكسندر ديرغاتشوف عن شكه في إجراء الانتخابات قبل نهاية العام، مضيفا أن على الرئيس التفكير في كيفية إنقاذ ماء الوجه إذا لم يتم تنفيذ نص المرسوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة