12 قتيلا بأعمال عنف بالجزائر خلال 48 ساعة   
الاثنين 1428/7/9 هـ - الموافق 23/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:16 (مكة المكرمة)، 23:16 (غرينتش)

الأمن الجزائري يشدد التدابير بعد هجوم القاعدة على ثكنة الأخضرية (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر أمنية إن 11 مسلحا وعسكريا قتلوا في أعمال عنف وهجمات منفصلة بمناطق متفرقة من الجزائر في الـ48 ساعة الماضية.

وفي أحدث تلك العمليات قتل عسكري وجرح اثنان أمس السبت في هجوم شنته مجموعة مسلحة على رتلهم في مزرانة بولاية تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة).

وأضافت نفس المصادر أن قوات الأمن الجزائرية قتلت ثلاثة مسلحين في أحراش قوراية قرب تيبازة (80 كلم غرب العاصمة).

وقبل ذلك لقي ما لا يقل عن ثمانية مسلحين الجمعة في منطقة القبائل في هجوم أطلقه الجيش منذ عدة أيام على غابة أكفادو (160 كلم شرق العاصمة) بمنطقة القبائل حيث لجا نحو 100 مسلح كان يطاردهم الجيش.

وقبل نحو أسبوع أفادت صحف جزائرية بأن الجيش الجزائري أحبط هجوما شنه عشرات من المسلحين في تنظيم القاعدة، في منطقة القبائل شمال شرق البلاد، ما تسبب بمقتل أربعة منهم.

وجاء الهجوم بعد ثلاثة أيام من هجوم انتحاري أسفر عن مقتل ثمانية جنود حكوميين داخل ثكنة للجيش في بلدة الأخضرية بإقليم البويرة المجاور، وأعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته.

وكان نفس التنظيم قد أعلن مسؤوليته أيضا عن هجوم انتحاري ثلاثي أسفر عن مقتل 33 شخصا في الجزائر العاصمة في 11 أبريل/ نيسان.

وقتل نحو 200 ألف شخص في أعمال العنف التي اندلعت في الجزائر منذ العام 1992، بعد أن ألغت السلطات انتخابات برلمانية كاد حزب إسلامي يفوز فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة