البرلمان الصومالي الانتقالي ينتخب رئيسا الشهر المقبل   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)
أعضاء البرلمان خلال اجتماعهم الأخير في نيروبي (رويترز)

وافق البرلمان الصومالي المشكل حديثا أمس على انتخاب رئيس له يوم 15 سبتمبر/ أيلول الجاري وانتخاب رئيس للبلاد بعد ذلك بأسبوع.

وعقد البرلمان الجديد أولى جلساته أمس الأول، وأشاد جون أراب كويتش كبير المسؤولين الكينيين في محادثات السلام الصومالية بأعضاء البرلمان الصومالي لقيامهم بخطوة كبيرة في اتجاه الانتهاء من أحد أدق مهامه الأولى.

وقال كويتش في بيان "نشجعهم على أن يبقوا مركزين على هذا الهدف النبيل إلى أن يتم تنصيب حكومة كاملة كي تأخذ المسؤولية بشكل كامل عن مصير الشعب الصومالي".

ويعد انتخاب رئيس للبرلمان وآخر للبلاد خطوتين مهمتين لإعادة إنشاء حكومة في الصومال الذي لا توجد به حكومة مركزية منذ انتهاء التفويض الذي كان ممنوحا لحكومة انتقالية مدعومة من العرب في نهاية عام 2003.

وقام الصومال بـ14 محاولة لإقامة حكومة وطنية منذ عام 1991 عندما أطاح أمراء الحرب بالرئيس محمد سياد بري وتحويل البلاد إلى إقطاعيات عشائرية تحكم بقوة السلاح.

وأودى الصراع والمجاعة على مدى الثلاثة عشر عاما الماضية بحياة مئات الآلاف وأصبح الصومال مضرب الأمثال للفوضى، وتعتبر الولايات المتحدة هذه الدولة التي ينعدم فيها القانون ملاذا أمنا لمن تصفهم بالمتشددين الإسلاميين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة