عشرات الآلاف يتظاهرون بباريس ضد قانون الهجرة   
الأحد 1427/4/16 هـ - الموافق 14/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

 باريس شهدت مظاهرة مماثلة ضد مشروع القانون في أبريل الماضي (رويترز-أرشيف)
تظاهر عشرات الآلاف السبت في باريس احتجاجا على مشروع قانون اقترحه وزير الداخلية نيكولا ساركوزي بشأن الهجرة يشدد فيه شروط الدخول والإقامة في فرنسا.

ورفع المتظاهرون -الذين يقدر عددهم بـ11 ألفا حسب الشرطة و35 ألفا وفق المنظمين- لافتات كتب عليها "لا لقانون ساركوزي الذي يحتقر المهاجرين". وسارت عدة شخصيات من اليسار وأقصى اليسار في مقدمة المسيرة التي دعا إليها تنظيم يجمع نحو 460 جمعية ومنظمة.

ويتوقع أن يتم التصويت على هذا القانون الأربعاء في مجلس النواب على أن يحال على مجلس الشيوخ في السادس والسابع من يونيو/حزيران.

وقال عدنان عزام -رئيس جمعية مسيرة القيم بفرنسا- إن الأثر الذي تركته المظاهرات التي شهدتها فرنسا مؤخرا ضد قانون الوظيفة الأولى وما صاحبتها من مظاهر سالبة ستجعل النواب يصوتون لصالح هذا القانون الذي يشدد من قوانين الهجرة.

وانتقد في اتصال مع الجزيرة المفهوم الانتقائي للقانون واصفا ذلك بأنه غير إنساني ويتنافي مع مبادئ الجمهورية الفرنسية التي تقوم على الإخاء والمساواة.

ويشدد قانون "الهجرة المختارة" من شروط الزواج بين الفرنسيين أو الفرنسيات بالمهاجرين وشروط تجميع عائلات المهاجرين ويلغي إضفاء الشرعية على أوضاع غير الشرعيين الذين قضوا أكثر من عشر سنوات في البلاد ويشدد إجراءات إعادتهم إلى الحدود.

وبرأي النائب الاشتراكي جان لوك ملونشون فإن القانون يشجع على كره الأجانب ولن يخفض عدد المهاجرين بل سيزيد غير الشرعيين منهم.

وطعن اليسار بالخصوص في بطاقة إقامة أطلق عليها اسم "الكفاءة والموهبة" والتي قال إنها تتناقض مع حقوق الإنسان وستؤدي إلى "نهب نخب" الدول النامية.

وكان حوالي خمسة آلاف شخص قد شاركوا في مظاهرة مماثلة احتجاجا على مشروع القانون جرت في 29 أبريل/نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة