الاتحاد الأفريقي يدعو لجواز موحّد ومحكمة حقوقية   
الثلاثاء 1437/10/15 هـ - الموافق 19/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:31 (مكة المكرمة)، 0:31 (غرينتش)

أصدر الزعماء الأفارقة في ختام قمتهم الـ27، أمس الاثنين، في العاصمة الرواندية "إعلان كيغالي"، الذي تناول قضايا عديدة، في مقدمتها إرسال قوات حفظ السلام إلى جنوب السودان، والمصادقة على جواز السفر الأفريقي الموحد، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وحضر القمة نحو ثلاثين رئيس دولة أفريقية، بينهم الرئيس السوداني عمر البشير الذي رحبت به الدولة المضيفة ورفضت الاستجابة لطلب المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله.

ووافق القادة الأفارقة على طلب تقدمت به الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) بإرسال قوات حفظ السلام إلى جنوب السودان، داعين أطراف الصراع في جوبا إلى "ضرورة وقف كافة العدائيات"،
وصادق الرؤساء على "قرار إصدار الجواز الأفريقي الموحد، الذي سيعزز التكامل السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي"، مطالبين الدول الأفريقية ودول العالم "بالاعتراف بالجواز الذي تمت المصادقة عليه من قبل الرؤساء المشاركين في القمة.

ودعا "إعلان كيغالي" إلى دعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، وناشد المجتمع الدولي مساعدة الحكومة وتقديم كافة أنواع الدعم للجهود التي تبذلها في مكافحة الإرهاب.

المحكمة الأفريقية
كما رحب الإعلان بإقامة "المحكمة الأفريقية" لتولي مهمة تطبيق العدالة وحقوق الإنسان، وتوفير كافة المكانات المادية والمعنوية للمحكمة.

مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي إسماعيل شرقي خلال مؤتمر صحفي بالجلسة الختامية (الجزيرة)

ودعا القادة الأفارقة إسرائيل "لرفع الحصار عن قطاع غزة، وشجبوا استمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين"، مؤكدين "التزامهم بدعم ومساندة القضية الفلسطينية".

وأكد البيان التزام الاتحاد بدعم ومساندة القضية الفلسطينية، كما طالب "إعلان كيغالي" بإقامة دولتين (إسرائيلية وفلسطينية) تعيشان بسلام جنبا إلى جنب.

وحث القادة الأفارقة في ختام القمة الأمم المتحدة على ضرورة تحمل مسؤولياتها في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين، واتخاذ الخطوات المطلوبة لحل الصراع العربي الإسرائيلي، اعتمادا على خيار حل الدولتين، وعلى أساس حدود فلسطين 1967.

وأدان الرؤساء استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ونددوا "بالاستيطان غير الشرعي في الأراضي الفلسطينية، خاصة في الضفة الغربية والقدس والمقاطعات المحتلة في هضبة الجولان".

ولم تستطع القمة اختيار خليفة للسيدة زوما في منصب رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي الذي تقدم لشغله ثلاثة مرشحين، واتفق على أن يجرى التصويت لاختيار من يشغل المنصب في القمة القادمة التي تعقد في شهر يناير/كانون الثاني بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة