فحص مشكلات الرئة عن طريق رائحة الفم   
الأحد 1425/3/20 هـ - الموافق 9/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف أطباء في الولايات المتحدة أنه بالإمكان تشخيص مشكلات الرئتين من خلال رائحة الفم.

وقال الأطباء إن الأشخاص المصابين بأمراض رئوية تصدر عنهم رائحة نَفَس كريهة, لذا فمن الممكن تطوير فحص بسيط يساعد في تشخيص إصابة الرئتين من خلال رائحة الفم.

وأوضح الباحثون في جامعة فيرجينيا أن الأشخاص المصابين بحالات مرضية معينة كالربو والتليف الكيسي يصدرون رائحة نَفَس حمضية, وتزيد درجة الحموضة هذه تبعا لشدة الحالة, مشيرين إلى إمكانية تطوير فحص بسيط وسهل وغير مكلف للنَفَس يساعد في رصد هذه الأمراض.

وقال هؤلاء إن بإمكان الأطباء أن يميزوا بين الأشخاص الأصحاء والمصابين بمشكلات في الرئتين بسهولة, لأن نفَس الأصحاء يميل إلى القاعدية, بينما يكون نفَس المرضى حامضيا بسبب فرط إنتاج الأحماض في الرئتين الذي يسبب بدوره الأعراض المصاحبة للمرض.

ووجد الخبراء بعد فحص 100 شخص من الأصحاء والمرضى، طلب منهم التنفس في جهاز تحليل تنفسي خاص, أربع مرات يوميا لمدة سبعة أيام, وقياس درجة الحموضة في كل منها، أن مستويات الحموضة بقيت مستقرة نسبيا ومالت إلى القاعدية, مقارنة مع الأشخاص المصابين بأمراض رئوية التي بقيت حامضية.

ولاحظ هؤلاء أن فحص التنفس أكثر دقة من الأساليب القديمة كتحليل عينات اللعاب من أفواه المرضى, كما أنه غير مكلف على الإطلاق مقارنة بجهاز "سبايروميتر" المكلف الذي يقيس سعة الرئتين وفعاليتهما من خلال نفخ المريض فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة