تعادل السد والزوراء في دوري أبطال آسيا   
الخميس 1423/8/3 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حقق الزوراء نتيجة جيدة خارج أرضه

تعادل السد القطري مع الزوراء العراقي 1-1 مساء أمس الأربعاء في الدوحة في ذهاب الدور الثالث من دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وسجل محمد غلام هدف السد في الدقيقة 41، أما هدف الزوراء فسجله غازي فهد في الدقيقة الثامنة.

وكانت مباراة الإياب مقررة في 22 من الشهر الحالي في بغداد, إلا أن الاتحاد الآسيوي فضل عدم إقامتها بسبب الوضع في المنطقة دون أن يحدد زمانها ومكانها الجديدين.

وشهدت المباراة منذ بدايتها سيطرة للسد الذي بدأ مهاجما منذ البداية، في حين اعتمد ضيفه على دفاعه الصلب والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة وأثمرت هدفا في وقت مبكر في الدقيقة الثامنة بعدما كسر غازي فهد مصيدة التسلل وانفرد وسدد في المرمى.

وبعد هدف التقدم, تراجع الزوراء أكثر إلى الدفاع وانطلق السد للهجوم المكثف وأدرك التعادل عبر غلام الذي تلقى تمريرة من المغربي بوشعيب المباركي وسدد الكرة في الدقيقة 41 فأصابت القائم وارتدت داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني, حاول كل من الفريقين إضافة هدف الفوز وكان السد الأكثر سيطرة واستحواذا على الكرة وسنحت له فرص عدة فأهدر المباركي والعاجي عبد القادر كيتا وفهد الكواري, وتألق حارس الزوراء نور صبري في التصدي لجميع محاولاتهم.

وأكمل الزوراء الدقائق العشرين الأخيرة بعشرة أفراد بعدما طرد الحكم الإيراني جلال مرادي لاعبه غيث عبد النبي, واستطاع رغم ذلك المحافظة على التعادل الثمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة