قصف مطار مقديشو ومقتل وإصابة العشرات باشتباكات عنيفة   
السبت 1429/9/21 هـ - الموافق 20/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:34 (مكة المكرمة)، 22:34 (غرينتش)
قصف مطار مقديشو استغرق أكثر من 40 دقيقة (الفرنسية)
 
مهدي علي أحمد-مقديشو

تعرض مطار مقديشو لقصف كثيف عقب هبوط طائرة أوغندية, فيما لقي أكثر من 20 شخصا مصرعهم في قصف مدفعي بين قوات حكومة وإثيوبية من جهة ومسلحين إسلاميين من جهة أخرى في أنحاء متفرقة من البلاد.
 
وقالت مصادر بالمطار إن القصف استغرق نحو 40 دقيقة, مشيرة إلى أنه قصف بأكثر من 25 قذيفة.
 
وقد ردت القوات الأوغندية على القصف المدفعي بصواريخ أطلقتها على مناطق مختلفة بالعاصمة. ونفى الناطق الرسمي باسم القوات الأفريقية أن تكون قواته شنت قصفا قويا على أحياء المدنيين, لكنه أكد حق قواته في الدفاع عن نفسها إذا تعرضت لهجوم.
 
وبدوره قال الناطق باسم القوات الأفريقية بيجا بروكا إن الطائرة التي هبطت بالمطار سلمت من القصف, مشيرا إلى أنها كانت تحمل مواد غذائية وأدوية لقواته.
 
قصف متفرق
دوامة العنف بالصومال فاقمت من معاناة المدنيين (الفرنسية)
كما تعرض القصر الرئاسي لقصف مدفعي متزامن, مما أدى إلى مقتل ستة مدنيين على الأقل وإصابة تسعة آخرين.
 
وحسب شهود عيان فإن قذائف المدافع سقطت أيضا على منازل المدنيين في أحياء بولوبي وزوبي بمحافظة هودن جنوبي العاصمة.
 
وقال الشهود إن قذيفة سقطت على شارع مكتظ بالمواطنين خلال استعدادهم للإفطار في حي زوبي, مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح ستة آخرين. كما قتلت امرأة في قذيفة أخرى سقطت في مكان قريب من الموقع نفسه.
 
وسقطت قذيفة أخرى على البوابة الأمامية لمبنى السفارة الليبية في مقديشو. وقد نفت السفارة إصابة أي أحد من كوادرها.
 
وأفاد شهود عيان بأن ستة مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح في سقوط قذيفة بأحد المنازل القريبة من السفارة الليبية. كما سقطت قذيفة على ملعب لكرة القدم, مخلفة ثلاثة قتلى وستة جرحى.
 
وفي سوق بكارا أوضح شهود أن ست قذائف سقطت عليه, مما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين. كما قتلت طفلة في سقوط قذيفة بمنزلها على حي بولحوبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة