قافلة غالوي تصل رفح ومتضامنات أجنبيات يدخلن القطاع   
الأربعاء 1430/3/15 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
القافلة البريطانية المتجهة لغزة تضم سيارات إسعاف ومساعدات أخرى (الجزيرة نت-أرشيف)

من المقرر ان تصل اليوم إلى معبر رفح "قافلة شريان الحياة" البريطانية، التي يقودها النائب في مجلس العموم البريطاني جورج غالوي وقدمت برا من بريطانيا عبر عدد من الدول.
 
وقال مراسل الجزيرة في قطاع غزة تامر المسحال إن هناك توقعات بأن تدخل القافلة إلى قطاع غزة في غضون ساعات بعد أن تلقت وعودا بذلك من السلطات المصرية.
 
وأضاف المراسل أن الاستعدادات جارية في القطاع من أجل تنظيم استقبال حافل للقافلة التي يقودها غالوي الذي وصل أمس إلى القاهرة قادما من لندن للانضمام للقافلة.
 
وقال غالوي لدى وصوله للقاهرة أمس السبت "نحن ممتنون جدا لهذا الجهد والمساعدة المصرية"، وأعرب عن سعادته بوجوده في مصر "التي قدمت كل التسهيلات لنجاح القافلة منذ قدومها من منفذ السلوم وحتى وصولها إلى معبر رفح".
 
وذكر غالوي بأن "القافلة تحتوي على سيارات إسعاف ومولدات كهرباء وبعض المساعدات الأخرى بطول ميلين والتي تبلغ قيمتها حوالي مليون جنيه إسترليني".
 
وأشار إلى أن "جميع الطبقات والفئات الفقيرة البريطانية شاركت وساهمت في هذه القافلة".
 
ومن جانبه صرح محمد كمال الأمين العام للتدريب والتثقيف بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم والذي كان في استقبال غالوي بمطار القاهرة عن ترحيب الحزب بالقافلة والعمل على نجاحها.

وشدد كمال على اهتمام الحزب الوطني بهذه القافلة وضمان وصولها بسلام إلى غزة.

 
وكانت قافلة طبية قادمة من اسكتلندا قد اجتازت معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة أمس السبت. وتضم القافلة عشر شاحنات وسيارة إسعاف تحمل مساعدات طبية لمستشفى الشفاء في قطاع غزة.

غالوي متحدثا للصحافة إثر وصوله قافلته للمغرب في طريقها لغزة (الجزيرة نت-أرشيف)
تضامن أوروبي أميركي
وفي وقت سابق تمكنت ستون امرأة من ناشطات سلام أميركيات وأوروبيات، من عبور معبر رفح باتجاه غزة للتعبير عن تضامنهن مع نسائها والمطالبة برفع الحصار المفروض على القطاع.

وقالت الناطقة الإعلامية باسم الوفد ميديا بنجامين للصحافيين إن الهدف هو لفت انتباه إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لرفع الحصار الإسرائيلي عن غزة وإطلاق عملية سلام جديدة.

وأشارت إلى أن الوفد، الذي يضم ستين شخصية أميركية وأوروبية وطبيبات ونشطاء سلام وقيادات نسائية دولية يحمل معه ألفي سلة من الهدايا لتقديمها إلى نساء غزة تكريما لهن ولدعم نضالهن ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ويضم الوفد الروائية الأميركية المعروفة أليس ووكر، الحاصلة على جائزة بوليتزر، كما يضم أيضًا والدي ناشطة السلام الأميركية راشيل كوري، التي لقيت مصرعها تحت جرافة صهيونية أثناء محاولتها منع الجيش الإسرائيلي من هدم منزل مواطن فلسطيني في رفح عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة