مصر تستبعد لأول مرة من مهرجان الإسكندرية السينمائي   
الاثنين 1424/7/13 هـ - الموافق 8/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت لجنة التحكيم الدولية لمهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته التاسعة عشرة استبعاد الفيلم المصري "أشغال شاقة" من المسابقة الرسمية للمهرجان لعدم استجابته لشروط المسابقة.

وأرجع رئيس هذه الدورة المخرج كامل القليوبي هذا القرار إلى أن الجهة المنتجة للفيلم لم توفر نسخة مترجمة عنه لعرضه أمام اللجنة وهذا يناقض شروط المسابقة حيث يشترط على الأفلام المشاركة أن توفر مثل هذه النسخة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى في تاريخ المهرجان التي تستبعد فيها مصر من المشاركة في المسابقة الرسمية خصوصا وأن الفيلم الثاني "أول مرة تحب يا قلبي" الذي كان مرشحا للعرض لم يكن جاهزا رغم الوعود التي قدمها المخرج والمنتجون بأن يكون جاهزا للعرض في المهرجان.

وقد أثار القرار حفيظة نقاد مصريين يشاركون في أعمال المهرجان ودفعهم إلى انتقاد إهمال إدارة المهرجان في عدم مساعدة الأفلام المصرية المشاركة، واعتبرت الناقدة علا الشافعي أن الفوضى التي اتسمت بها أعمال الدورة الحالية والسابقة أفقدت المهرجان قدرته على المتابعة التنظيمية الجيدة للمشاركة المصرية والعربية.

وفيلم "أشغال شاقة" الذي تم استبعاده من تأليف اللواء محمد عباس وإخراج أحمد السبعاوي، وكتب فيصل ندا سيناريو الفيلم المأخوذ من واقع ملفات وزارة الداخلية ويتطرق لقضايا المخدرات وتقوم ببطولته آثار الحكيم وماجد المصري وعبده الوزير.

وبهذا الاستبعاد يصبح عدد الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية 12 فيلما بينها أربعة عربية هي الفيلم اللبناني "أرض مجهولة" والمغربي "ألف شهر" والتونسي "الكتيبة" والجزائري "رشيدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة