الحاسوب اللوحي يتخطى الشخصي عام 2015   
الأربعاء 1434/7/20 هـ - الموافق 29/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

مبيعات الحاسوب اللوحي الصغير ستتجاوز أيضا مبيعات نظيره الأكبر حجما (الأوروبية-أرشيف)

توقعت شركة الأبحاث الأميركية "آي.دي.سي" المتخصصة بسوق الاتصالات وتقنية المعلومات في تقرير لها أمس، انخفاض شحنات الحواسيب الشخصية هذا العام بنسبة 8% مقابل ارتفاع شحنات الحواسيب اللوحية، مشيرة إلى أن شحنات الأخيرة ستتفوق على الحواسيب الشخصية المحمولة أو المكتبية بحلول العام 2015.

وأوضح مدير برنامج الأجهزة المحمولة في الشركة ريان رايت أن ما كان علامة على أوقات اقتصادية عصيبة في سوق الحواسيب الشخصية، تحوّل بسرعة إلى تغير شامل في نموذج الحوسبة العالمية والنظرة إلى مفهوم الأجهزة المحمولة.

واعتبر أن تجاوز شحنات الحواسيب اللوحية خلال العام الجاري نظائرها المحمولة وتفوقها على كامل سوق الحواسيب الشخصية بحلول العام 2015، دليل هام على تغير موقف المستهلكين نحو الحواسيب والتطبيقات أو الأنظمة التي تعمل بها.

وتوقع التقرير أن تنمو شحنات الحواسيب اللوحية خلال العام الجاري بنسبة 59% ليصل عدد الأجهزة المشحونة إلى 229 مليون، مقارنة بـ 144.5 مليونا تم شحنها العام الماضي. لكن التقرير أشار إلى أن الحواسيب الشخصية ستظل تخدم شريحة من المستخدمين خاصة المحترفين أو ضمن الشركات.

وحسب توقعات الشركة فإن أسعار معظم الحواسيب اللوحية ستنخفض بنسبة 10%، الأمر الذي سيشجع على اقتنائها، كما توقعت أن تتجاوز مبيعات الحاسوب اللوحي ذي الشاشة بقياس سبع بوصات مبيعات نظيره ذي الشاشة بقياس 9.7 بوصات أو أكبر، بسبب انخفاض ثمنها الذي يعتبر عاملا مهما في جذب المستهلكين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة