المؤتمر الإسلامي تأسف لاختلاف المسلمين بمواعيد العيد   
الأحد 1427/10/7 هـ - الموافق 29/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)

أكمل الدين إحسان أوغلو (الجزيرة -أرشيف)
عبر الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو عن أسفه لاختلاف موعد الاحتفال بعيد الفطر بين الدول الإسلامية خصوصا هذا العام.

 

وقال إن "اختلاف وتفاوت أوقات الاحتفال بعيد الفطر السعيد في أقطار العالم الإسلامي هذا العام وصل إلى ثلاثة أيام، وإن هذا الأمر مدعاة للأسف في وقت بلغ فيه العلم الحديث وعلوم الفضاء خاصة درجة عالية من التقدم والدقة".

 

المسؤول الإسلامي رأى أن "من أهداف المواسم الدينية والأعياد الإسلامية أن تكون مناسبات للاحتفاء بها وتدبر مغازيها وتقريب القلوب أثناءها بين المسلمين في كل أقطارهم في أوقات محددة مشتركة".

 

ورغم هذا يقول أوغلو فإن "هذه المناسبات الدينية أضحت في الآونة الأخيرة مناسبات تعكس مظاهر تفرق كلمة المسلمين وتشتت مواقفهم بدلا من وحدتها بما ينعكس سلبا على رؤية الغير لهم، وهذا خطأ كبير يتناقض مع مقاصد الدين من هذه المناسبات المباركة".

 

وفي إطار علاج هذه القضية قال الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي إنه "سيطلب من مجمع الفقه الإسلامي الدولي أن يلقي نظرة أخرى على موضوع توحيد التقويم الهجري من منطلق أحكام الدين وثوابت العلم الحديث بما يحقق وحدة التقويم في الأقطار الإسلامية ويعكس وحدة موافق  المسلمين في أوقات أعيادهم واحتفالاتهم".

 

وخلص البيان إلى القول إن الأمين العام "ناشد الهيئات الدينية والرسمية في العالم الإسلامي التعاون مع المنظمة لوضع حد لعوامل التفرقة والتشتت في هذا الشأن".

 

واحتفلت بعض الدول العربية بعيد الفطر هذه السنة يوم الاثنين وبعضها يوم الثلاثاء وبلغ الأمر حدّ اختلاف العيد في البلد الواحد مع احتفال سنة لبنان والعراق بالعيد في يوم والشيعة في يوم آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة