مناهض للإسلام بحكومة هولندا   
الاثنين 24/6/1431 هـ - الموافق 7/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)

فيلدزر يناهض الحجاب وبناء المساجد (الفرنسية)
رجح رئيس أكبر حزب هولندي -من المتوقع أن يصبح رئيسا للوزراء- تعيين سياسي من اليمين المتطرف هو غيرت فيلدزر بالحكومة رغم أنه يعادي الإسلام، ويسعى إلى حظر بناء المساجد وفرض ضرائب على من ترتدي غطاء الرأس.

وقال مارك روت لصحيفة تايمز إنه على استعداد لاقتسام السلطة مع نائب مناهض للإسلام ضمن الائتلاف الجديد، بعد الانتخابات المقرر إجراؤها في التاسع من الشهر الجاري.

ويتوقع أن يحصد الحزب الليبرالي أغلب مقاعد البرلمان في الانتخابات العامة، حيث تشير الاستطلاعات إلى أنه قد يشكل أغلبية مؤلفة من حزب الديمقراطيين الأحرار وحزب الحرية الذي يقوده فيلدزر.

وكان فيلدزر (46 عاما) قد منع من زيارة بريطانيا العام الماضي من قبل وزير الداخلية حينذاك جاكي سميث على خلفية آرائه النارية ولكنه تمكن من رفع الحظر، ويأتي حزبه في الترتيب الرابع حسب استطلاعات الرأي.

ورفض روت ما يقال عن أن بلاده ستعاني من رد فعل سلبي عالمي إذا ما تم تعيين فيلدزر بالحكومة، مشيرا إلى أنه لا يتفق مع سياسات حزب الحرية بشأن المساجد وغطاء الرأس ولكنه "يبقى مجرد حزب آخر".

ويتفق روت مع فيلدزر حول تشديد هولندا للهجرة وخفض الإعانات التي يتلقاها القادمون الجدد للبلاد.

ولكن "مشكلة فيلدزر أنه من الجناح اليساري الخالص بشأن الاقتصاد".

ويعتقد المعلقون الهولنديون أن روت سيبقي الباب مفتوحا أمام تشكيل اتئلاف ينخرط فيه فيلدزر وزعيم حزب العمال جوب كوهين لاستقطاب ناخبيهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة