شقيق ميلوسوفيتش يحذر من خطورة حالته الصحية   
الاثنين 1423/9/7 هـ - الموافق 11/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سلوبودان ميلوسوفيتش أثناء وصوله قاعة المحكمة في لاهاي (أرشيف)
قال شقيق الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش إن حالة أخيه خطيرة وأمامه عدة أشهر فقط في الحياة إذا لم يتم إرساله بصورة عاجلة إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة لقلبه.

وأوضح بوريسلاف ميلوسوفيتش السفير السابق لبلاده في روسيا أنه تحدث هاتفيا الأسبوع الماضي مع أخيه الذي يحاكم أمام محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا في لاهاي، معربا عن مخاوفه على حياته.

وقال بوريسلاف للصحفيين إن ميلوسوفيتش على وشك التعرض لأزمة قلبية، وإنه يعاني حاليا من ارتفاع في ضغط الدم، مؤكدا أنه سيموت إذا لم يتم إسعافه على وجه السرعة. وأضاف أنه يجب معالجة أخيه في بلغراد، ومن الممكن استئناف محاكمته في لاهاي بمجرد استعادته لياقته الصحية.

يشار إلى أن محاكمة ميلوسوفيتش تأجلت أربع مرات منذ بدايتها في فبراير/ شباط الماضي بسبب ظروف الرئيس اليوغسلافي السابق الصحية، وقد أكد الأطباء الذين أجروا له فحوصا طبية كاملة في يوليو/ تموز الماضي أنه يعاني من ارتفاع في ضغط الدم ويواجه خطر تعرضه لأزمة قلبية. وحاولت المحكمة التقليل من زمن جلسات محاكمة ميلوسوفيتش مراعاة لظروفه الصحية، وهو ما قد يتسبب في استمرار محاكمته لسنوات طويلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة