ميانمار تفرض الإقامة الجبرية على زعيمة المعارضة   
السبت 1424/8/2 هـ - الموافق 27/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي
عززت السلطات في ميانمار الإجراءات الأمنية حول منزل زعيمة المعارضة أونغ سان سوكي اليوم، ووضعت حواجز على الطرق الرئيسية المؤدية إلى منزلها. كما تولت الشرطة تفتيش السيارات وتقييد المرور إلى المنطقة حيث لا يسمح بدخولها إلا للذين لديهم تصاريح.

في غضون ذلك طالبت حكومات غربية وجماعات معارضة بالإفراج عن سوكي وإنهاء إقامتها الجبرية، في حين اعتبرت الدول المجاورة لميانمار في جنوب شرق آسيا الشركاء في تجمع إقليمي مؤلف من عشر دول أن عودة سوكي إلى منزلها بعد اعتقال استمر نحو أربعة أشهر يمثل بادرة إيجابية من جانب الحكومة العسكرية.

وتطالب بريطانيا والولايات المتحدة بالإفراج الفوري غير المشروط عن سوكي، وقال الوزير بوزارة الخارجية البريطانية مايك أوبريان إن "أونغ سان سوكي مرة أخرى سجينة في منزلها، والنظام العسكري يواصل تجاهله بطريقة صارخة لمطالب شعب بورما بالديمقراطية وحقوق الإنسان".

وكانت السلطات في ميانمار قد نقلت سوكي -الحائزة على جائزة نوبل- إلى منزلها في ساعة متأخرة مساء أمس بعدما أجريت لها عملية جراحية في مستشفى بالعاصمة رانغون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة