استعداد إيراني مشروط للتفاوض حول النووي   
الثلاثاء 1434/9/30 هـ - الموافق 6/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:51 (مكة المكرمة)، 17:51 (غرينتش)
روحاني (يسار) أبدى الاستعداد للتفاوض مع القوى الغربية حول برنامج إيران النووي (الفرنسية)
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إن الطريق مفتوح أمام المحادثات بين بلاده وواشنطن حول البرنامج النووي لإزالة المخاوف بين الجانبين، مشترطا أن تبدي الولايات المتحدة حسن النية تجاه إيران، لكنه شدد بالمقابل على أن تخصيب اليورانيوم "حق ثابت" لإيران.
 
وتأتي هذه التصريحات بعد ترحيب البيت الأبيض في وقت سابق بدعوة أطلقها روحاني للحوار مع الغرب خلال تنصيبه.
 
وأكد روحاني، في أول مؤتمر صحفي يعقده بعد تسلمه مقاليد الحكم في إيران، استعداده لإجراء مفاوضات جدية مع القوى العظمى لحل الأزمة النووية "دون تضييع للوقت".
 
البرنامج النووي الإيراني يثير مخاوف الغرب (الجزيرة)
الاحترام المتبادل
وشدد على أنه إذا أبدت الولايات المتحدة حسن نية تجاه إيران وساد جو من الاحترام المتبادل، فسيكون الطريق أمام المحادثات مفتوحا لإزالة مخاوف الجانبين، قائلا "ما يهمنا هو سياسة الولايات المتحدة العملية وإستراتيجيتها".

وعبر روحاني عن ثقته بأن مخاوف الغرب من البرنامج النووي الإيراني ستزول سريعا إذا ما كانت لدى القوى العظمى جدية في التفاوض مع إيران.
 
لكن الرئيس الإيراني الجديد شدد على أن برنامج بلاده النووي مسألة وطنية. وقال "تشدد الحكومة على الحقوق النووية المطابقة للقواعد الدولية، ولن نتنازل عن حقوق أمتنا، لكننا نؤيد الحوار والتفاهم". وأكد أن تخصيب اليورانيوم "حق ثابت" لبلاده قائلا "لم يقل أحد في إيران إننا سنوقف تخصيب اليورانيوم. لا أحد ولا في أي وقت. الواضح لنا أنه حق ثابت لإيران".

وكانت الإدارة الأميركية رحبت أمس الأول الأحد بحذر بدعوة الرئيس الإيراني الجديد الغرب إلى "توخي الحوار" بدلا من لغة العقوبات مع بلاده.

وقال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة ستكون "شريكا ذا إرادة حسنة" في الملف النووي الإيراني إذا التزمت الحكومة الإيرانية الجديدة "بشكل جوهري وجاد باحترام واجباتها الدولية".

وقد جاء ترحيب البيت الأبيض بالرغم من حث مجلس الشيوخ الرئيس الأميركي باراك أوباما على تشديد الضغط على إيران، بما في ذلك التأكيد على الخيار العسكري، لحملها على وقف برنامجها النووي.

وقال 76 من مجموع مائة نائب في المجلس في رسالة بعثوا بها إلى الرئيس قبل ساعات من تنصيب روحاني إن على الولايات المتحدة أن تكون على استعداد للتحرك، وأن تظهر لإيران أنها جاهزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة