مصرع ستة مقاتلين شيشان في اشتباكات مع الروس   
الاثنين 1426/1/5 هـ - الموافق 14/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

الاشتباكات الجديدة تأتي رغم إعلان المقاتلين الشيشان هدنة من طرف واحد (الفرنسية)
قتل ستة مقاتلين شيشان في اشتباكات مع القوات الروسية جنوبي العاصمة الشيشانية غروزني.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن متحدث باسم القوات الروسية في الشيشان قوله إن الاشتباكات اندلعت الليلة الماضية عندما حاولت وحدة خاصة روسية مهاجمة نحو 20 مقاتلا شيشانيا في بلدتي ستارييه ونوفييه أتاغي، موضحا أن القوات الروسية عثرت على أربعة جثث لمقاتلين شيشان في موقع الاشتباكات وعلى جريحين أخرين في مكان قريب منه وقد توفيا لاحقا متأثرين بإصاباتهما.

وتأتي هذه الاشتباكات عقب رفض الإدارة الشيشانية الموالية لروسيا دعوات عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان إلى بدء مفاوضات مع الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف الذي أعلن مطلع الشهر الجاري وقف إطلاق نار من طرف واحد.

وبرر نائب رئيس الوزراء الشيشاني رمضان قديروف هذا الرفض بعدم وجود الأشخاص المناسبين للتفاوض معهم، مؤكدا أن أي كلام عن مفاوضات محتملة لا أساس له ولا يهدف إلا إلى تحويل انتباه الرأي العام عن مشكلات الشيشان الحقيقية.

وكان الكرملين رفض قبل أسبوع دعوة مسخادوف, كما تجاهل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيما بعد دعوة مدافعين عن حقوق الإنسان لإجراء اتصالات مع المقاتلين الشيشان.

تجدر الإشارة إلى أن المقاتلين الشيشان خاضوا حربا ضد القوات الروسية بين عامي 1994 و1996 نتج عنها انسحاب تلك القوات من الأراضي الشيشانية، لكن الوضع ما لبث أن انفجر من جديد في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 عقب تفجيرات في روسيا أسفرت عن مقتل المئات وألقيت المسؤولية فيها على هؤلاء المقاتلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة