خطف مهندس ألماني باليمن   
الأحد 1430/1/21 هـ - الموافق 18/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:59 (مكة المكرمة)، 17:59 (غرينتش)
خطف السياح الغربيين باليمن يتم لإطلاق سجناء أو تحسين خدمات (الفرنسية-أرشيف)
خطف رجال قبائل باليمن مهندسا ألمانيا يعمل بإحدى شركات الغاز, إضافة إلى اثنين من العمال اليمنيين, وذلك طبقا لما أعلنه مسؤول بشركة الغاز.

ورفض المسؤول الذي تحدث لرويترز كشف مزيد من التفاصيل حول عملية الخطف التي وقعت في منطقة شبوة والتي تكررت في الآونة الأخيرة, حيث يعتقد بأن رجال القبائل يستخدمون الرهائن في مطالبة الحكومة بالإفراج عن ذويهم من السجناء أو تحسين الخدمات في مناطقهم.

وكانت آخر عمليات الاختطاف على هذا الصعيد تلك التي طالت امرأة من جنوب أفريقيا وولديها, حيث طالب الخاطفون بإطلاق ذويهم, قبل أن تنتهي الأزمة قبل خمسة أيام.

كما خطف مسلحون ثلاثة ألمان الشهر الماضي للضغط بشأن نزاع يتعلق بقطعة أرض. وأطلق سراح الرهائن في نهاية الأمر دون تعرضهم لأذى.

وقد قتل دبلوماسي نرويجي في إطلاق نار متبادل في حادث مماثل عام 2000. كما قتل أربعة غربيين لدى تدخل قوات حكومية لتحريرهم ضمن 16 سائحا تعرضوا للخطف عام 1998 على أيدي من وصفوا بمسلحين إسلاميين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة