الرئيس السوداني يتزوج من أرملة وزير سابق   
الأحد 1422/12/19 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة - الجزيرة نت
أكدت صحيفة الوطن السودانية الصادرة اليوم صحة ما تردد مؤخراً عن عزم الرئيس عمر حسن البشير الزواج من إحدى أرامل شهداء الحرب في الجنوب. وقالت الصحيفة إن عقد القران سيتم خلال أسبوع ضمن إطار زيجات جماعية ستشمل عدداً من التنفيذيين والمسؤولين.

وقالت الصحيفة إنها توجهت بالسؤال إلى عباس إبراهيم النور المستشار الصحافي لرئيس الجمهورية أثناء الاستقبال الحاشد للنائب الأول علي عثمان محمد طه في منزل الرئيس فطلب مهلة لمراجعته في هذا الأمر.

وقال النور لابد من استئذان الرئيس في النشر باعتباره حدثاً خاصاً برغم إنه يرمز إلى الاقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ويتماشى مع دعوة الرئيس لتعدد الزوجات خاصة أرامل الشهداء كلما كان ذلك ميسوراً.

وذكرت الصحيفة أنه بعد أقل من ربع ساعة اختلى المستشار الصحافي بالرئيس واقترح عليه طلب (الوطن) بالأذن لها بنشر هذا الخبر "لدلالته العميقة ولكونه خطوة عملية لما دعا له الرئيس" فعاد النور حاملاً موافقة الرئيس على تأكيد الخبر وعدم الممانعة في نشره.

ونقلت الصحيفة عن النور قوله إن عقد القران سيكون خلال هذا الأسبوع وتوقعت مصادر أُخرى أن يتم عقد القران الرئاسي في إطار زيجات، وعلى نفس النهج الذي دعا إليه الرئيس، ويتوقع أن تكون أرامل الشهداء هن الغالبات في هذه الزيجات.
وتشير تحريات الصحيفة أن المرأة التي سيتزوجها البشير هي أرملة وزير الدولة بوزارة الدفاع إبراهيم شمس الدين الذي لقي مصرعه في حادث تحطم طائرة جنوبي السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة