دعوات لاستقالة لحود وكرامي يرفض مطالب المعارضة   
الثلاثاء 1426/2/5 هـ - الموافق 15/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)

كرامي (يمين) يرفض مطالب المعارضة وسط دعوات لاستقالة الرئيس لحود (روتيرز)


طالب عدد من النواب اللبنانيين غالبيتهم من المعارضة اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية اللبناني إميل لحود بالاستقالة حتى يجنب البلاد "أزمة سياسية واقتصادية".
 
وقال النائب المسيحي فريد الخازن في مؤتمر صحفي "ندعو رئيس الجمهورية إلى التحلي بالشجاعة الأخلاقية بإعلان استقالته, لأنها السبيل الوحيد لنزع فتيل الانفجار ولتجنيب لبنان كارثة وطنية واقتصادية ونظامية سيلعن التاريخ كل من شارك فيها".
 
من ناحيته ناشد النائب المسيحي جان عبيد الموالي لسوريا في تصريحات تلفزيونية الرئيس لحود "أن يأخذ مثال أحد رموز استقلال لبنان الرئيس بشارة الخوري (الذي استقال عام 1952) ويظهر قدرته على التضحية".
 
من جانبه أكد النائب المسيحي فؤاد السعد أن الأزمة لن تنتهي إلا "برحيل الرئيس لحود مع كافة أجهزته (الأمنية) والمجيء بعهد جديد وبرئيس جديد".
 
وكان الزعيم الدرزي وليد جنبلاط -أحد أبرز قادة المعارضة- أول المبادرين منذ أيام إلى مطالبة الرئيس لحود بالاستقالة، واصفا إياه بالحامي الأساسي للأجهزة المجرمة التي قتلت أو ساعدت أو تآمرت على قتل رفيق الحريري.
 
وفي مقابل هذه الدعوات تتحفظ غالبية النواب حاليا على المطالبة باستقالة الرئيس لحود خوفا من الفراغ الدستوري ومن تفاقم حالة عدم الاستقرار.
 

المعارضة تعتبر الموافقة على مطالبها مدخلا للحوار مع السلطة (الفرنسية)

رفض مطالب المعارضة
في غضون ذلك رفض رئيس الوزراء اللبناني المكلف عمر كرامي اليوم الموافقة المسبقة على شروط المعارضة للموافقة على تشكيل حكومة جديدة.
 
وقال كرامي للصحفيين إثر انتهاء الاستشارات النيابية إنه استقبل وفد المعارضة وتمت مناقشة مطالبها وإنه دعا الوفد إلى حوار عميق حول تلك المطالب من أجل التوصل إلى قواسم مشتركة تنقذ البلد من المخاطر.
 
وعلى غرار الاستشارات الملزمة التي أجراها الرئيس لحود لتكليف كرامي، تمثلت المعارضة في المشاورات النيابية بالنائبين غنوة جلول وفارس سعيد.
 
وحمل هذان النائبان مطالب المعارضة المتثملة في ثلاث لاءات وهي لا لحكومة غير محايدة ولا لبقاء مسؤولي الأجهزة الأمنية ولا لتحقيق في اغتيال الحريري تحت إشراف السلطات اللبنانية.
 
وتعتبر المعارضة أن الموافقة الصريحة على هذه المطالب هي المدخل الرئيسي للدخول في حوار وإعادة بناء مع السلطة.
 
وكان كرامي قد باشر صباح اليوم استشاراته مع الكتل النيابية لتشكيل حكومة اتحاد وطني بلقاء النواب الموالين واختتمها بلقاء وفد نواب المعارضة التي اعترضت على تكليفه بتشكيل ورئاسة حكومة جديدة.
 

متظاهرون مقربون من سوريا في بيروت يرفعون شعارت ضد أميركا (الفرنسية)

انسحاب ومظاهرة 
على صعيد آخر واصلت القوات السورية انسحابها من لبنان، كما أكد شهود عيان أن المخابرات السورية أخذت تخلي مكتبا لها بشارع الحمراء وموقعين آخرين في بيروت تحت أنظار قوات الأمن اللبنانية التي سدت منافذ الشارع.
 
تزامنا مع ذلك انتشرت قوات الأمن اللبنانية حول مقر السفارة الأميركية في ضاحية عوكر ببيروت للتصدي لحوالي ثلاثة آلاف شخص استجابوا لدعوة المنظمات الطلابية المحسوبة على التيار المقرب من سوريا تنديدا بما أسموه التدخل الأميركي في الشؤون اللبنانية.
 
وقد حمل المتظاهرون الأعلام اللبنانية ولافتات كتب عليها "الموت لأميركا", فيما قال شهود عيان إن قوات الأمن نصبت المتاريس الحديدية والأسلاك الشائكة وقطعت كل الطرق المؤدية إلى السفارة الأميركية في شمال بيروت, كما أخذ أفراد من الجيش اللبناني مواقع لهم على أسطح المنازل المحيطة بالبعثة الدبلوماسية الأميركية.
 
وتأتي تظاهرة اليوم التي دعت إليها الأطراف المؤيدة لسوريا في أعقاب تظاهرة المعارضة أمس ببيروت والتي قدر بعض الأطراف عدد المشاركين فيها بمليون شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة