مظاهرة حاشدة بأم الفحم ضد حظر الحركة الإسلامية   
السبت 17/2/1437 هـ - الموافق 28/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:30 (مكة المكرمة)، 19:30 (غرينتش)

تظاهر آلاف الفلسطينيين في مدينة أم الفحم بأراضي 48 السبت احتجاجا على قرار الحكومة الإسرائيلية حظر الحركة الإسلامية، فيما جدد رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح استنكاره للقرار الذي استهدف مؤسسات كانت تصل خدماتها لنحو نصف مليون فلسطيني.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والرايات الخضراء ولافتات كتب عليها "لا لحظر الحركة الإسلامية"، ووصفوا قرار الحظر بأنه سياسي وباطل، مرددين هتافات "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وقدر عدد المشاركين في المظاهرة التي دعت لها لجنة المتابعة للجماهير العربية في الداخل بنحو خمسين ألف متظاهر، مما يجعلها الأكبر منذ حظر الحركة الإسلامية في الـ16 من الشهر الجاري.

وتقدم المتظاهرين عدد من النواب العرب في الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، منهم جمال زحالقة، ومسعود غنايم، وعبد الحكيم حاج يحيى، وحنين زعبي، ويوسف جبارين إضافة إلى ممثلين عن المجالس المحلية والبلديات العربية والأحزاب والقوى العربية.

كانت وستظل
وخلال كلمة له في مهرجان عقب المسيرة استنكر الشيخ رائد صلاح القرار الإسرائيلي حظر الحركة والمؤسسات التابعة لها والتي قال إن خدماتها كانت تصل لأكثر من نصف مليون من شعبنا الفلسطيني، واصفا إغلاق إسرائيل هذه المؤسسات بأنه "إرهاب بامتياز".

الشيخ رائد صلاح: لم نطلب الشرعية يوما من إسرائيل وسنبقى (الفرنسية)

وأضاف أنهم لم يطلبوا يوما من إسرائيل الشرعية، مشددا على أن حركته كانت وستظل باقية، وقال إن "عهدنا للشعب الفلسطيني أن نبقى معكم حتى قيام دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس المباركة، وأن تبقى القدس في العيون حتى تسير هذه الحشود قريبا إن شاء الله لنرفع فرحين أعلام الاستقلال في سمائها عاصمة لفلسطين".

وحذر الشيخ رائد صلاح الإسرائيليين من أن "(رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو يقودهم إلى المجهول".
 
من جهته، شدد رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة خلال كلمته في المهرجان على أن هناك من راهن على الاستفراد بالحركة الإسلامية بعد وضعها خارج القانون، "لكنها كانت وستظل داخل قلوبنا".

وتابع أنه إذا كانت التهمة للحركة الإسلامية هي الدفاع عن المسجد الأقصى فنحن نعتز بها، وإذا كان الدفاع عن القدس والأقصى وفلسطين هو تهمة وجريمة يعاقب عليها القانون فكلنا خارج هذا القانون.

وكان الآلاف من الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني نظموا منذ صدور القرار الإسرائيلي العديد من المظاهرات والوقفات والاعتصامات احتجاجا على القرار الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة