بان يطلق خطة لإخلاء العالم من الأسلحة النووية   
السبت 1429/10/25 هـ - الموافق 25/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)

بان دعا موسكو وواشنطن إلى بدء محادثات لخفض ترسانتهما النووية (الفرنسية-أرشيف)

كشف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خطة من خمس نقاط لتحقيق هدف عالم خال من الأسلحة النووية، تتضمن دعوة روسيا والولايات المتحدة إلى استئناف محادثاتهما بشأن تخفيض ترسانتهما النووية.

وقال بان في خطاب أمام ندوة دولية بشأن القضايا الأمنية في نيويورك إن العالم سيرحب باستئناف هذه المحادثات الرامية إلى تخفيض كبير وحقيقي في الترسانتين الروسية والأميركية، كما دعا الموقعين على معاهدة الحد من الأسلحة النووية إلى الوفاء بالتزاماتهم المتعلقة بنزع الأسلحة.

وأكد أن المقترح البريطاني لاستضافة مؤتمر للدول النووية لبحث المصادقة على معاهدة الأسلحة النووية "يعد خطوة ملموسة في الاتجاه الصحيح".

وأشار بان إلى أنه بينما اتجهت غالبية الدول إلى التخلي عن الخيار النووي وأوفت بالتزاماتها بمقتضى معاهدة الحد من الأسلحة النووية، ما زالت دول أخرى تعتبر امتلاك هذه الأسلحة رمزا للهيبة والقوة، في حين تنظر دول أخرى إليها بوصفها رادعا لأي هجوم نووي قد تتعرض له.

وبعدما ضرب أمثلة على النشاطات النووية في كوريا الشمالية وإيران، أكد أن هناك دعما واسعا لجهود معالجة هذه المخاوف بالطرق السلمية عبر الحوار.

ودعا بان القوى العظمى إلى البدء بمحادثات لنزع الأسلحة النووية وطمأنة الدول غير النووية بشكل لا لبس فيه بأنها لن تستهدفها أو تهددها بواسطة الأسلحة النووية، كما دعا الدول الخمسة عشر الأعضاء في مجلس الأمن لعقد قمة بشأن هذه المسألة.

إجراءات ملموسة
من جهته دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى تطبيق إجراءات ملموسة لتسريع نزع التسلح النووي، لافتا إلى أن العالم لا يمكنه تحمل وجود 27 ألف سلاح نووي بعد 20 عاما من الحرب الباردة.

أما رئيس الأركان الهندي السابق الجنرال المتقاعد فيد مالك فاعتبر أن هدف نزع التسلح النووي يظل مجرد سراب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة