تظاهرات عربية وعالمية منددة بحظر الحجاب في فرنسا   
السبت 1424/11/26 هـ - الموافق 17/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اللبنانيات تظاهرن تنديدا بالقرار الفرنسي لحظر الحجاب (الفرنسية)

انطلقت مسيرات في عدة عواصم عربية وعالمية احتجاجا على قرار الحكومة الفرنسية منع الحجاب في المدارس الحكومية والمؤسسات العامة. ودعت المتظاهرات في اليوم العالمي للتضامن مع الحجاب الحكومة الفرنسية إلى التراجع عن قرارها.

وبدأ المتظاهرون التجمع في عدة مدن فرنسية للاحتجاج على القرار. ويتوقع المنظمون أن يصل عدد المشاركين في المسيرة الاحتجاجية في باريس نحو 10 آلاف شخص.

وتعد هذه التظاهرات الأكبر منذ إعلان الرئيس الفرنسي جاك شيراك يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي تأييده لقانون يحظر ارتداء الرموز الدينية في المدارس من بينها الحجاب، ونشرت وزارة التربية الوطنية الأربعاء الماضي نص مشروع هذا القانون. وكان نحو ثلاثة آلاف تظاهروا في باريس احتجاجا على القرار يوم 21 الشهر الماضي.

وفي لندن تظاهرت عشرات المحتجات أمام السفارة الفرنسية معظمهن يرتدين الحجاب للاحتجاج على القانون الفرنسي، في حين يتوقع المنظمون أن يصل عدد المشاركين إلى ثلاثة آلاف.

الكشميريات يشاركن في اليوم العالمي للتضامن مع الحجاب (الفرنسية)
ويتوقع أن يشهد عدد من المدن الأميركية بينها العاصمة واشنطن وأتلانتا وشيكاغو وهيوستين ولوس أنجلوس ونيويورك وسان فرانسيسكو تظاهرات مشابهة أمام القنصليات الفرنسية. كما ستشهد مدن أوتاوا ومونتريال وتورينتو الكندية مسيرات مشابهة.

وقد نظمت عشرات النساء المحجبات في سرينغار العاصمة الصيفية للشطر الهندي من كشمير تظاهرة جابت الشارع الرئيسي في المدينة احتجاجا على القرار الفرنسي، ورفعن شعارات تؤكد أن الحجاب هو هوية المرأة المسلمة.

تنديد عربي
وفي الدول العربية انطلقت في القاهرة مسيرة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية ضد القرار الفرنسي. وقد رفضت المشاركات في المظاهرة موقف شيخ الأزهر الذي اعتبر ارتداء الحجاب شأنا داخليا.

كما تظاهرت ألف شابة سنية محجبة اليوم أمام السفارة الفرنسية في بيروت بدعوة من الجماعة الإسلامية للاحتجاج على قرار الرئيس جاك شيراك حظر ارتداء الحجاب في المدارس. ورفعت المتظاهرات اللواتي أحاط بهن رجال من 17 تشكيلا سنيا بقيادة الجماعة الإسلامية, لافتات حملت عبارات تطالب شيراك بالعودة عن قراره.

فلسطينيات يتظاهرن في غزة (الفرنسية)
وتفرقت المتظاهرات من دون حوادث بعدما رددن شعارات مناهضة لمشروع شيراك، بينما انتشر حوالي 200 جندي وشرطي لبناني في محيط السفارة لضمان الأمن والنظام.

وتظاهرت ألف امرأة وفتاة أمام مقر المجلس التشريعي بمدينة غزة وهن يرفعن لافتات تندد بالقرار الفرنسي قبل أن يتوجهن إلى مقر المركز الثقافي الفرنسي حيث قرأت إحداهن رسالة موجهة إلى الرئيس الفرنسي تطالبه بإلغاء قرار منع الحجاب.

وفي عَمان نظمت اليوم حوالي 100 أردنية بينهن النائبة الإسلامية حياة المسيمي اعتصاما أمام السفارة الفرنسية. ورفعت النساء المحجبات لافتات كتب عليها باللغة الإنجليزية "الحجاب يحترم حقوق المرأة وحريتها" و"لماذا الآن يا فرنسا؟" و"الحجاب هويتنا". ورفعت لافتة واحدة بالفرنسية كتب عليها "الحجاب فرض إلهي وليس رمزا دينيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة