الهند تسعى لاستنساخ الفهد الصياد   
السبت 1423/11/29 هـ - الموافق 1/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر رئيس معهد أبحاث هندي كبير أن المعهد طلب من إيران إعارته زوجا من فهود شيتا المعروفة باسم الفهد الصياد أو تقديم بعض الخلايا لاستنساخ هذا الحيوان الذي انقرض في الهند منذ نحو نصف قرن.

وقدم مركز علم الأحياء الخلوي والجزيئي في حيدر آباد الاقتراح للرئيس الإيراني محمد خاتمي أثناء زيارته للمدينة الواقعة جنوبي الهند في مطلع الأسبوع الماضي. وقال مدير المعهد لالجي سينغ "تم اقتراح الاستنساخ لأنه لا يمكن تكاثرها (الفهود) بطرق التكاثر" العادية أو التي يجري فيها المساعدة على التكاثر.

وأثناء عملية الاستنساخ تتم إزالة النواة من خلية بويضة الأنثى وإبدالها بنواة من خلية الحيوان لاستنساخها. وقال سينغ إن المعهد أنشأ مختبرا كبيرا لإحياء الأنواع المهددة بالانقراض مثل فهود الشيتا في إطار مشروع يتكلف 110 ملايين روبية هندية (2.3 مليون دولار أميركي).

وقال إن أنثى نمر هندي يمكن أن تستخدم كأم بديلة للفهد المستنسخ، مضيفا أنه رغم قلة أعداد فهود الشيتا الإيرانية فإنها مماثلة للأنواع التي اختفت من الهند.

وينتمي الفهد الصياد إلى العائلة القططية وهو أسرع حيوان على الأرض ويمكنه بلوغ 100 كلم في الساعة في وقت قصير. واختفى الحيوان من الهند عقب عمليات صيد واسعة النطاق إبان الحكم البريطاني الذي انتهى عام 1947 لكنه لا يزال موجودا في مناطق من إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة