الأرجنتين تهزم ألمانيا في عقر دارها   
الخميس 1423/2/5 هـ - الموافق 18/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صراع على الكرة بين لاعب الأرجنتبن كويروجا ولاعب ألمانيا بيرهوف

تمكن المنتخب الأرجنتيني أحد أبرز المرشحين لنيل لقب كأس العالم القادمة من تسجيل فوز ثمين على نظيره الألماني بنتيجة 1-صفر في المباراة الودية التي أقيمت مساء أمس الأربعاء في شتوتغارت وسط حضور 54 ألفا في إطار استعدادات المنتخبين للمونديال المقبل.

وسجل المدافع خوان بابلو سورين هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 48.

وخاض المنتخبان المباراة بغياب أكثر من لاعب بارز في صفوفهما، فغاب عن صفوف الأرجنتين مهاجماه الأساسيان غابرييل باتيستوتا وهرنان كريسبو إضافة إلى صانع الألعاب خوان سيباستيان فيرون, في حين لم يشارك في المنتخب الألماني محمد شول وأوليفر نوفيل وديتار هامان.

وجاءت المباراة مثيرة من كلا الطرفين، وكانت الفرصة الأولى في المباراة ألمانية حيث ارتقى أوليفر بيرهوف برأسه لكرة عرضية مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة التاسعة، وبعد خمس دقائق, اصطدمت الكرة التي سددها توماس لينكه برأسه بالقائم ثم سدد كلاوديو لوبيز تسديدة قوية في الدقيقة 37 تصدى لها الحارس الألماني ينز ليمان لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، سجلت الأرجنتين هدف المباراة الوحيد عندما مرر غاياردو كرة أمامية باتجاه لوبيز الذي مررها داخل المنطقة فارتقى لها سورين برأسه مسجلا الهدف.

وبعد الهدف اتجه الألمان نحو الهجوم لإدراك هدف التعادل، فسدد بالاك كرة حرة مباشرة مرت إلى جانب القائم في الدقيقة67، في حين اعتمدت الأرجنتين على الهجمات المرتدة خاصة بواسطة سولاري ولوبيز والتي شكلت خطورة.

وقال مدرب ألمانيا رودي فولر بعد المباراة
: "تعتبر الأرجنتين من أبرز المنتخبات المرشحة لإحراز كأس العالم, وقد أثبتت ذلك خلال المباراة ضدنا وكانت الطرف الأفضل وكان بإمكانها تسجيل هدف ثان في نهاية المباراة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة