هيل يبحث في روسيا والصين تفكيك برامج كوريا النووية   
السبت 1429/5/20 هـ - الموافق 24/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)
كريستوفر هيل (يمين) توقع انفراجا قريبا (الفرنسية-أرشيف)

قالت الخارجية الأميركية إن كبير المفاوضين الأميركيين مع كوريا الشمالية كريستوفر هيل سيزور بكين وموسكو الأسبوع المقبل لإطلاع المسؤولين الصينيين والروس على الجهود الرامية لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برامجها النووية.
 
وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية توم كيسي أن هيل سيغادر الولايات المتحدة الاثنين القادم وسيبدأ زيارة إلى الصين تستمر من الثلاثاء حتى الخميس, ثم يتوجه إلى روسيا في زيارة تستمر من الخميس حتى السبت.
 
وفي روسيا قال مصدر حكومي إن اجتماعا ثلاثيا بين روسيا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية سيعقد في موسكو الأسبوع المقبل لبحث مسألة تفكيك منشآت وأسلحة كوريا الشمالية النووية.
 
وأكد المصدر أن رئيس وفد سول للمحادثات السداسية كيم سوك والأميركي كريستوفر هيل سيمثلان بلديهما.
 
وأضاف أن كيم وهيل سيعقدان مباحثات مع ألكسي بورودافكين نائب وزير الخارجية الروسي والرئيس الجديد لوفد روسيا إلى المحادثات السداسية التي تضم بالإضافة إلى هذه البلدان الثلاثة كلا من كوريا الشمالية واليابان والبلد المضيف الصين.
 
كوريا الشمالية وعدت بتفكيك ترسانتها النووية (الفرنسية-أرشيف)
تفكيك الترسانة
وقد توقع مسؤولون أميركيون أن تفكك كوريا الشمالية ترسانتها النووية مباشرة بعد أن تقدم إعلانا طال انتظاره بشأن برامجها النووية الأسبوع المقبل على أقرب تقدير.
 
ورجح المسؤولون ألا تنتظر بيونغ يانغ أن يتم التحقق بالكامل من الإعلان قبل أن تفكك منشآتها النووية من أجل تسريع عملية نزع أسلحتها النووية بموجب الاتفاق السداسي المجمد منذ نحو خمسة أشهر بسبب خلاف على هذه الوثيقة.
 
وسبق أن قدمت بيونغ يانغ للولايات المتحدة 18 ألف وثيقة عن العمل والإنتاج في مفاعل يونغبيون.
 
من جهته قال كبير المفاوضين الكوريين الجنوبيين إن كوريا الشمالية تخطط بعد تسليم الإعلان النووي، لتفجير قسم من مجمع يونغبيون لإضفاء رمزية على التزامها بنزع الأسلحة, موضحا أن كل الأطراف لديها فكرة عما سيتضمنه الإعلان.
 
وتريد واشنطن أن يبدد إعلان كوريا الشمالية الشكوك فيما يتعلق بالشبهات بشأن برنامجها السري لتخصيب اليورانيوم واحتمال ضلوعها في بناء مفاعل نووي في سوريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة