مراقب الدولة بإسرائيل يوصي بتحقيق جنائي ضد أولمرت   
الاثنين 1427/8/11 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

تحقيق الفساد قد يزيد مشكلات أولمرت بعد حرب لبنان (الفرنسية- أرشيف)

أوصى مراقب الدولة في إسرائيل بفتح تحقيق في احتمال قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بممارسات تندرج في إطار سوء استغلال للسلطة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المراقب ميشا ليندنسشتراوس وجه رسالة مساء الأحد إلى المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية مناحيم مزوز الذي يتولى أيضا منصب المدعي العام، يوصي فيها بفتح التحقيق بممارسات جنائية سابقة لأولمرت.

وتتعلق تلك الممارسات بشبهات قيام أولمرت بتعيينات سياسية عندما كان وزيرا للتجارة في حكومة أرييل شارون.

ويعود إلى مزوز أن يرد على توصية المراقب سلبا أو إيجابا.

ورفض كل من مكتبي المراقب والمدعي العام الإدلاء بأي تعليق حول القضية.

يذكر أنه هناك ملاحقات قضائية أيضا بحق النائب تساحي هانغبي أحد أبرز اعضاء حزب كاديما الذي يتزعمه أولمرت، والذي يشتبه أيضا بأنه أجرى تعيينات سياسية مماثلة عندما كان وزيرا للبيئة بين عامي 1999 و2003.

ووجهت إلى هانغبي تهم الفساد والتزوير واستغلال الثقة والنكث باليمين خلال ولايته على رأس وزارة البيئة.

ويتراس هانغبي حاليا لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة