تقرير لجنة أحداث سبتمبر في يوليو القادم   
الأربعاء 1425/1/12 هـ - الموافق 3/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حددت لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول يوم 26 يوليو/ تموز القادم موعدا نهائيا لتقديم تقريرها, بعد سحب رئيس مجلس النواب الأميركي اعتراضه على منح اللجنة المزيد من الوقت لإنهاء عملها.

فقد وافق رئيس مجلس النواب دينيس هاسترت تحت ضغط من مجلس الشيوخ يوم الجمعة على تمديد عمل اللجنة التي كان من المقرر أن تنهي عملها في 27 مايو/ أيار القادم.

وكان رئيس مجلس النواب قد أعلن عن رغبته في تفادي تحويل تقرير اللجنة إلى "كرة قدم سياسية" وصدوره قبل ثلاثة أشهر فقط من الانتخابات الرئاسية الأميركية وخلال المؤتمر العام للحزب الديمقراطي لاختيار مرشحه لخوض سباق الرئاسة أمام الرئيس الجمهوري جورج بوش. كما قال إنه يريد ضمانات حتى تأخذ اللجنة الاحتياطات اللازمة حتى لا يسرب تقريرها بطريقة سياسية.

وطلبت اللجنة القومية المختصة بالتحقيق في الهجمات على نيويورك وواشنطن وقتا إضافيا لتتبع خيوط ظهرت في الوثائق وفي استجوابات متعلقة بظروف الهجمات التي نفذت عام 2001 بطائرات ركاب مخطوفة تسببت في مقتل نحو 3000.

وعارض البيت الأبيض في البداية اللجنة التي شكلها الكونغرس وعارض أيضا تمديد فترة عملها شهرين ثم عاد وأيد منح اللجنة المزيد من الوقت.

ووافق مجلس الشيوخ يوم الجمعة الماضي على منح اللجنة شهرين إضافيين وضغط على مجلس النواب لكي يحذو حذوه.

وتتفاوض اللجنة مع موظفي البيت الأبيض بشأن آلية سماع أقوال الرئيس جورج بوش في هجمات 11 سبتمبر. وكان بوش قد وافق على لقاء رئيس اللجنة ونائبه لمدة ساعة بينما تطالب اللجنة بأن يلتقي الرئيس بكامل أعضائها وهم عشرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة